السبت 17 نوفمبر 2018 - 06:00

روحاني يتوعد مدبري هجوم الأهواز برد “ساحق ومدمر”

“الأناضول”.. توعد الرئيس الإيراني حسن روحاني برد “ساحق ومدمر”، على الهجوم الذي استهدف صباح السبت عرضا عسكريا في مدينة الأهواز، مركز محافظة خوزستان (شمال غرب)، وأودى بحياة 25 شخصا.

وأفاد القسم الإعلامي في مكتب رئاسة الجمهورية، بأن روحاني أجرى عقب الهجوم اتصالين هاتفيين مع وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي، ومحافظ خوزستان غلام رضا شريعتي، للاطلاع على آخر التقارير حول الاعتداء، بحسب وكالة “إرنا” المحلية.

وأعرب روحاني خلال الاتصال عن “تضامنه مع عائلات الشهداء الذين ارتقوا خلال الهجوم الإرهابي في الأهواز”، وأوعز بمنح أقصى الاهتمام بالوضع الصحي للمصابين.

كما أصدر الرئيس الإيراني أوامره إلى وزارة الأمن بتعبئة إمكانات جميع أجهزتها، لمعرفة مدبري الهجوم وكشف صلاتهم داخل البلاد وخارجها، والتصدي بشكل قاطع لكل من لديه يد في الاعتداء.

وأكد روحاني ضرورة إجبار مدبري الهجوم على تحمل المسؤولية قائلا، إن “رد طهران سيكون ساحقا ومدمرا على أدنى تهديد”.

وتضاربت الأنباء حول الجهة المسؤولة عن الهجوم، إذ اتهمت السلطات الإيرانية “المنظمة الأحوازية” بالوقوف خلفه، فيما أعلن تنظيم “داعش” الإرهابي على موقع “أعماق” التابع له، المسؤولية عنه.

و”المنظمة الأحوازية” تطالب بانفصال منطقة جنوبي إيران، وتأسيس إدارة عربية مستقلة فيها.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *