الاثنين 20 أغسطس 2018 - 15:23

ساديو ماني يضع ليفربول في موقف محرج

قال المدرب الألماني يورغن كلوب إن مهاجم ليفربول، ساديو ماني، سيغيب عن مواجهة بورنموث في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، غداً الأربعاء، بسبب إصابة في الركبة قد تبعده لنهاية الموسم.

وأصيب ماني خلال فوز ليفربول 3-1 على إيفرتون السبت الماضي، وقد يكون لأي غياب طويل للاعب منتخب السنغال تأثير كبير على فرص ليفربول في إنهاء الموسم ضمن المراكز الأربعة الأولى.

وتزامن رحيل ماني (24 عاماً) للمشاركة في كأس الأمم الأفريقية في يناير الماضي مع أسوأ سلسلة نتائج لليفربول طيلة الموسم، إذ فاز مرة واحدة في سبع مباريات في غيابه.

وقال كلوب خلال مؤتمر صحافي عقد اليوم الثلاثاء: “الأمر ليس واضحاً بنسبة 100%، علينا الانتظار قليلاً، أستطيع أن أقول بكل تأكيد أنه لن يلعب غداً. ركبته متورمة، ننتظر التقييم النهائي، من الممكن أن يكون موسمه انتهى، لكن لماذا علينا أن نقول ذلك الآن؟”.

وسيفتقد ليفربول أيضاً القائد جوردان هندرسون ولاعب الوسط آدم لالانا في مباراة بورنموث، لكن المهاجم دانييل ستوريدج عاد للتدريب لأول مرة منذ بداية فبراير الماضي.

وشارك المهاجم ديفوك أوريغي كبديل ليسجل هدف ليفربول الثالث ضد إيفرتون، وألمح كلوب إلى أن اللاعب البلجيكي الدولي قد يبدأ غداً الأربعاء.

وقال المدرب الألماني: “طالما نمتلك 11 لاعباً نبدأ معهم فكل شيء على ما يرام.. من الجيد أن نمتلك ديفوك.. الموسم طويل.. هو خيار مهم للغاية لنا الآن”.

وتغلب بورنموث، صاحب المركز 11 في الترتيب بفارق سبع نقاط عن منطقة الهبوط، على ليفربول الذي يحتل المركز الثالث 3-4 في مباراتهما السابقة هذا الموسم في ديسمبر الماضي، وقال كلوب إن “فريقه تعلم درساً مهما من هذه الهزيمة”.

وقال مدرب ليفربول: “تعلمنا الكثير.. موقف واحد أبدل المباراة.. شعرنا بثقة زائدة في لحظة معينة.. كانت مسؤوليتنا.. نحن مسؤولون عن كل النتائج.. بورنموث يملك 34 نقطة.. ما زال يقاتل.. ليس أمامه أي نقاط ليفقدها.. وليس أمامنا أي نقاط لنفقدها”.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *