الثلاثاء 17 يوليو 2018 - 18:12

متحديا قرار الحظر الأوروبي وبجهد ذاتي

بالفيديو والصور/ “شامخ”.. سفير الكويت في روما

محمد العمر لـ”الأمة NEWS” : الجواد شامخ من مربط الدانات إنتاج كويتي مئة في المئة
الجواد شامخ حصل على البرونزية مرتين في بطولات الأمهر وبطولة الفحول العام الماضي
مشاركتنا في بطولة روما للخيول ذات قيمة كبيرة من الناحية لمعنوية بالنسبة لمربي الخيل الكويتيين
الكويت بها خيول أصيلة لها سمعة ومكانة يمكن ان تشكل حضورا مؤثرا في المنافسات الخليجية والدولية

في سابقة تحسب لتاريخ الفروسية الكويتية ، يشارك الجواد “شامخ الدانات”، من مربط “الدانات” كسفير وحيد للكويت في مسابقة روما الدولية للخيل العربية ذات الدماء المصرية، لفئة الفحول، والتي ستعقد العاشر من أكتوبر الجاري ، وتستمر على مدى يومين، ليزاحم وينافس مرابط عالمية وعربية في إنتاج الخيول العربية ذات الدماء المصرية على انتزاع ألقاب الصدارة في هذه البطولة التي تعد من أقوى وأشهر بطولات العالم في هذا المجال .
وقال محمد العمر مالك مربط “الدانات” في تصريح لـ”الأمة NEWS ” إن الجواد شامخ إنتاج كويتي مئة في المئة ، وتحديدا من مربط الدانات ، مبينا ان الجواد من نسل الجواد “أجمل الكوت” وهو من سلالة الجواد “أنساتا حجازي ” ، والفرس “أجمل شريفة” ، وكلاهما من إنتاج مربط “أجمل” المملوك لرجل الأعمال الكويتي محمد المرزوق ، وكلاهما يتمتعان بعراقة الدم المصري والمواصفات الأصيلة ، كما أنها تبوءا مراكز متقدمة على صعيد الإنتاج وكذلك في مسابقات الجمال للخيل العربية الأصيلة.
وأكد العمر ان الجواد شامخ من بداية انتاجه دأت على انتزاع مراكز متقدمة في المسابقات المحلية ، إذ حصل على البرونز في بطولات الأمهر ، كما حصل على البرونز أيضا في بطولة الفحول العام الماضي ، مما شجعه على المشاركة في البطولة الدولية ، وتحقيق صيت وسمعة طيبة للخيل العربية الأصيلة المنتجة في الكويت.
واعتبر ان المشاركة على الرغم من أنها رمزية بجواد واحد فقط ، إلا انها مشاركة ذات قيمة كبيرة من الناحية المعنوية لمربي الخيل الكويتيين الحريصين على رفع علم الكويت في المحافل الدولية، والذين كان الكثيرين منهم يتوقون للمشاركة في هذه المسابقة ، لولا أن حال قرار حظر تصدير الخيل الكويتية إلى أوروبا دون ذلك .
وأوضح ان البطولة هي الرابعة التي تعقد في روما للخيل العربية ذات الدماء المصرية، وهناك مشاركة كبيرة سواء من دول مجلس التعاون الخليجي او من أوروبا وأميركا ، والكل يحاول ان يبرز إنتاجه في هذه المحافل ، متمنيا أن يحقق “شامخ” انجازا يسجل للكويت في هذا المحفل.
وبين أن مشاركته تمت بمجهود ذاتي ، ولم أنتظر قرار رفع الحظر عن تصدير الخيل الكويتية إلى أوروبا ، بل قمت بشحن “شامخ” وجوادين آخرين إلى أميركا ومن ثم إلى أوروبا ، حتى أتمكن من المشاركة ، مشيرا إلى ان جهود مركز الجواد العربي والهيئة العامة للثروة الحيوانية نجحا مؤخرا في رفع قرار الحظر ، بعد أن عانى مربو الخيول الكويتيين من هذا القرار على مدى 5 سنوات ، وقريبا سنرى مشاركات لإنتاج دولة الكويت من إخواني مربي الخيل العربية في المحافل الدولية.
ورأى العمر أن في الكويت خيول أصيلة لها سمعة ومكانة ، ويمكن ان تشكل حظورا مؤثرا في المنافسات الخليجية والدولية ، متمنيا الإهتمام والحرص على الحفاظ على السلالات الأصيلة الموجودة في الكويت ، لكونها تشكل ثروة ، وجزء من التراث الكويتي والعربي الأصيل.
واستذكر محمد العمر الجواد “أجمل الكوت” ، مبينا ان هذا الجواد الذي فقدته الكويت في وقت قريب كان يشكل مفخرة للكويت ‘ وذخرا لكل مربي الخيول العربية المصرية في العالم ، ولاسيما في الكويت ، فقد كان معلما من معالم مربط أجمل وكذلك بيت العرب ، وكان مسخرا لخدمة جميع مربي الخيول العربي ، فمالكه السيد محمد المرزوق لم يبخل على احد بالحصول على نسل هذا الجواد الاصيل ، ليصبح نسله مصدرا ومستقبلا لمرابط ناشئة مثل مربط الدانات.

01

02 03 04 05 06




 

 

 

 

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *