الأربعاء 14 نوفمبر 2018 - 14:52

عادل الدمخي يطالب بمواجهة التعيينات “الباراشوتية” والنظر إلى الكفاءات في وزارات الدولة

الدستور | اعتبر النائب د.عادل الدمخي أن هناك فسادًا إداريًّا داخل أجهزة الدولة يسير بخطين متوازيين، مستغربًا النهج المتبع لمحاربة الفساد ومعالجة قضية التعيينات (الباراشوتية).

وقال الدمخي، في تصريح صحفي بالمركز الإعلامي لمجلس الأمة، إن الفساد إداري مبني على الواسطة والمحسوبية والمساومة دون النظر إلى الكفاءة ومحاربة المصلحين من أبناء البلد.

وأضاف الدمخي أن استجوابه المشترك مع النائب رياض العدساني كان لمحاربة هذه التعيينات والصفقات الانتخابية التي أصبحت في رأس هرم الإدارة الحكومية.

وأكد أنه يتابع ويرصد ما يحدث في وزارة الشؤون أو وزارة الدولة لشؤون مجلس الأمة وغيرها من الوزارات من تعيينات لوكلاء ووكلاء مساعدين والتي تأتي من أعلى وتقتل طموح الشباب الكويتي وآمال الموظفين في الإدارات الحكومية.

واستغرب الدمخي تلك التعيينات وكأنه لا توجد كفاءات في وزارات الدولة حتى يأتي من يتم تعيينه مديرًا فيصبح وكيلًا مساعدًا.

واعتبر أن الخط الثاني في نهج الفساد الإداري هو محاربة الكفاءات المصلحة واستخدام أدوات للهجوم عليها من قبل عدة أطراف وتلفيق التهم لهم رغم الخطوات الإصلاحية المتبعة.

وأكد احترامه للجميع سواء من تم تحويلة للنيابة أو من استقالوا، معتبرًا أن ما حدث لا يمكن السكوت عليه.

وأوضح الدمخي أن تقديم الاستقالات في نفس اليوم الذي تم فيه تشكيل مجلس الإدارة يعني أن هناك ترتيبًا تم لعزل رئيس مجلس الإدارة بطريقة قانونية كـ(الذبح الحلال).

وطالب بالنظر إلى الاستقالات التي قدمت وأسبابها إن كانت مستحقة أم غير مستحقة ومحاولة إصلاح الأوضاع.

وأكد ضرورة أن تقبل الاستقالات وتعيين أحد المستقيلين رئيسًا لمجلس الإدارة وعزل غير المستقيل من المجلس، معتبرًا أنها طريقة قانونية ولكنها مبيتة للعزل.

وطالب الدمخي بمعاملة الأمر وفق نظام الشركات في وزارة التجارة في حالة وجود مخالفات والنظر إلى الخلاف القانوني مثلما حدث في سيارات كاسكو التي صدمت الطائرات وتحويل رئيس مجلس الإدارة إلى النيابة العامة و(نزاهة) كونه لم يقدم بلاغات عن هذه التجاوزات.

واستغرب اتخاذ خطوات قانونية لإقصاء رئيس مجلس الإدارة بهذه الصورة، مؤكدًا أنه لا يريد الدخول بالتفاصيل وأنه لا يجب إبعاد إنسان مصلح مثل عادل البرجس بهذه الطريقة.

وأضاف الدمخي أن هذا النهج في التعيينات ومحاربة الكفاءات المصلحة لا يمكن السكوت علية، مطالبًا كلًّا من النواب ووزير المالية بالتدخل ومحاربة الفساد.

وكشف عن أن البرجس قال له إنه قدم بلاغًا للنيابة العامة تجاه هذا الأمر وأنه هناك ضغوطات مورست عليه من قبل أشخاص لمحاولة ثنيه عن هذا البلاغ.

وأكد الدمخي أنه أبلغ البرجس بضرورة عقد مؤتمر صحفي لكشف جميع الأمور المتعلقة بـ:كاسكو.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *