الأربعاء 15 أغسطس 2018 - 13:33

فرنسا: حزب “الجمهوريون” يختار زعيماً جديداً

يجرى حزب المعارضة الرئيسي يمين الوسط في فرنسا، اليوم الأحد، تصويتاً لاختيار زعيم جديد له، مع ترجيح فوز السياسي المحافظ لوران فوكييه بالمنصب.

وظل حزب “الجمهوريون” بلا قيادة منذ إقصاء مرشحه فرانسوا فيون، في الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة الفرنسية في أبريل(نيسان) الماضي.

وبعد إطلاق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إصلاحات لدعم التجارة وتعيين سياسيين من يمين الوسط في منصبي رئيس الوزراء ووزير الاقتصاد، انقسم الحزب حول تأييد ماكرون، أو التزام المعارضة التامة.

ويواجه فوكييه وهو رئيس منطقة أوفيرن رون ألب، المرشح الأكثر وسطية مايل دي كانان، والمتحدثة باسم فيون سابقاً فلورنس بورتيلي.

وللمرشح الأوفر حظاً، شخصية مثيرة للجدل، ويخشى الساسة من جناح الوسط أن يسحب فوكييه الحزب بشكل كبير للغاية إلى اليمين ليتمكن من استقطاب الناخبين من اليمين المتطرف.

وينفى فوكييه انتمائه إلى “اليمين بشكل واضح” ، قائلاً إنه “يمثل الطبقة الوسطى”.

وأشار فوكييه إلى أن أوروبا لابد أن تدافع عن “قيمها وحضارتها”، ولكنه قال إنه “ليس هناك مجال في الحزب لأي فرد يسعى إلى تحالف مع الجبهة الوطنية بقيادة زعيمة اليمين المتطرف مارين لو بان”.

ويستمر التصويت في الحزب حتى الثامنة بالتوقيت المحلي، ومن المتوقع أن تعلن النتائج بعد ذلك بقليل.

وإذا لم يفز أي من المرشحين بأغلبية مطلقة، يخوض المرشحان الحاصلان على أعلى نسبة من الأصوات، جولة إعادة بعد أسبوع.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *