قوات الاحتلال الاسرائيلي تفجر منزلا في “رام الله”

(كونا) – فجرت قوات الاحتلال الاسرائيلي اليوم السبت منزلا في مخيم (الامعري) للاجئين بمدينة (رام الله).

وقال شهود عيان لوكالة الانباء الكويتية (كونا) إن قوات الاحتلال اجلت المعتصمين داخل المنزل التابع لعائلة ابو حميد الفلسطينية واعتدت عليهم بالضرب كما اجبرت العشرات من السكان في محيط منزل على اخلاء بيوتهم.

وأضاف الشهود ان قوات الاحتلال فجرت بعدها المنزل المؤلف من اربعة طوابق واحتجزت صاحبة المنزل قبل ان تفرج عنها في وقت لاحق.

وشهدت مدينة رام الله ومحيط مخيم (الامعري) مواجهات مع قوات الاحتلال اسفرت عن اصابة العشرات من الشباب الفلسطينيين بينهم مصور صحفي اصيب جراء استهداف الاحتلال الطواقم الصحفية في محيط المنزل الذي جرى تفجيره.

على جانب آخر قال الهلال الاحمر الفلسطيني في بيان إن قوات الاحتلال احتجزت اكثر من 150 شخصا داخل مدرسة (البيرة) مضيفا انه تم نقل طفلين من المحتجزين الى المستشفى بسبب البرد الشديد.

يذكر ان العشرات من الفلسطينيين اعتصموا في منزل عائلة ابو حميد في محاولة لمنع هدمه الا ان قوات الاحتلال اجلتهم بالقوة مع العشرات من السكان في المنطقة.

وتعتبر هذه المرة الثالثة التي تهدم فيها قوات الاحتلال منزل العائلة حيث هدمته من قبل عامي 1994 و2003.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.