الخميس 20 سبتمبر 2018 - 00:38

كوريا الجنوبية: استجواب الرئيس الأسبق بعد اتهامات بالفساد

خضع رئيس كوريا الجنوبية الأسبق لي ميونغ باك للاستجواب اليوم الأربعاء، بعد اتهامه بتلقي رشاوى عندما كان في منصبه، وبعد تحقيقات في اتهامات بالفساد طالت أسرته ومعارفه استمرت أشهراً.

ومر الرئيس السابق أمام مئات الصحافيين المنتظرين أمام مكتب الادعاء لطرح أسئلة عليه حول أحدث فضيحة فساد سياسي تهز البلاد، وقال لي: “أقف أمامكم اليوم بقلب حزين، أقدم أعمق اعتذاري للشعب عن التسبب في قلق في وقت يمر فيه الاقتصاد بمصاعب ويتسم فيه الوضع المحيط في شبه الجزيرة الكورية بالخطورة”.

ويواجه لي 20 اتهاماً تقريباً ويعتقد الادعاء أنه خالف القانون وتلقى حوالي 11 مليار وون من مؤسسات وأفراد بينها جهاز المخابرات الوطني ومجموعة سامسونغ.

ونفى لي ارتكاب أي خطأ، وقال إن التحقيق في مزاعم عن ارتشائه، له دوافع سياسية.

وتولى لي الرئاسة من 2008 حتى 2013 قبل أن تفوز الرئيسة السابقة باك غون هاي في الانتخابات.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *