الجمعة 20 يوليو 2018 - 15:17

“كويت دراجونز” نظم ورشة عن الأمن والسلامة لقائدي الدراجات النارية

أقام فريق ” كويت دراجونز ” ورشة عمل عن الأمن والسلامة تحت عنوان ” دردشة سلامة ” لقائدي الدراجات النارية، في فندق ومنتجع النخيل، وذلك تحت رعاية الشيخ محمد الخالد الجراح الصباح رئيس “دراج 965″ وحضور ممثل نادي السيارات الكويتي الدولي ” KT ” فؤاد عرجه.
وشملت الندوة التي حضرها اكثر من 70 دراج من داخل وخارج الكويت، الحديث عن نظم الامن والسلامة، لقائدي الدراجات النارية، وفقا للمعايير الدولية، والتي تهدف إلى نشر التوعية والثقافة المرورية لقائدي الدراجات النارية، ومرتادي الطريق، وتحقيق مستويات أرقى من التوعية المرورية المستدامة والمتجددة وإبراز وتكوين الصورة الإيجابية لقيادة الدراجة النارية بالدولة، وطريقة تنظيم مسيرة الدراجات النارية، واتخاذ إجراءات الحيطة والحذر في فحص الدراجات قبل استخدامها وكيفية التصرف مع مخاطر الطرق .

كما تضمنت الورشة توجيه النصح لقائدي الدراجات النارية على كيفية استخدام الصيانة الأولية لضمان حسن التصرف عند الأعطال المفاجأة، والعمل على رفع الوعي وثقافة استخدام الدراجات النارية، ونشر مبادئ السلامة من خلال البرامج التدريبية المؤسسة على مناهج السلامة المرورية، والإسهام في تنمية مهارات الشباب وتكريس ودعم مقومات الهوية الوطنية، وذلك باستثمار أوقات فراغهم في تعلم وممارسة مختلف الأنشطة ذات العلاقة، وتبادل المعلومات والآراء المتعلقة بالدراجات النارية والقضايا ذات الصلة، إضافة إلى المجالات الأخرى ذات الاهتمام المشترك، وتبادل توجيه الدعوات لحضور الاجتماعات، والمؤتمرات والمحاضرات والندوات، والمنتديات الأكاديمية المتعلقة بموضوعات الدراجات النارية والتوعية المرورية.

هذا وقامت إدارة فريق ” كويت دراجونز ” بتكريم الشيخ محمد الصباح على رعايته، لورشة العمل وتكريم كل من ممثل نادي السيارات فؤاد أبو عرجه والكابتن عدنان المبرزي .

من جانبه وجه منسق فريق ” كويت دراجونز ” ضاري العجمي الدعوة لجميع الحاضرين للمشاركة في مسيرة ” رايد في حب الكويت ” والذي سيقام يوم الجمعة 26 يناير الجاري بمناسبة الاحتفال بالأعياد الوطنية .

يذكر ان فريق ” كويت دراجونز ” للدراجات النارية يعد من الفرق صاحبة الأنشطة البارزة على الساحة المحلية حيث قام بالمشاركة، والدعم في العديد من الفعاليات والأنشطة الاجتماعية في دور ومراكز الرعاية الصحية والاجتماعية فضلا عن تمثيله للكويت في المحافل الدولية ومساهمته في رفع علم الكويت عالياً خفاقاً.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *