أهم الأخبارعربي و دولي

مؤتمر”مخيمات الايغور في الصين” يدعو لتحقيق دولي في الانتهاكات بحق معتقلي الايغور

(كونا) — دعا المجتمعون في مؤتمر (مخيمات الايغور في الصين) الى اجراء تحقيق دولي للكشف عن الانتهاكات التي ترتكب بحق الآلاف من معتقلي مسلمي الايغور في مخيمات الاعتقال باقليم شنجيانغ في شمال غرب الصين.
وقال الخبير في شؤون عرقية الايغور بجامعة كوبنهاغن الدنماركية رون ستينبيرغ وهو احد المتحدثين في المؤتمر مساء امس الثلاثاء “نحتاج الى تحقيق دولي شامل لمعرفة ما يجري في هذه المخيمات منذ عام 2017 اذ يقع الكثير من الامور السيئة ولا تكفي زيارة بعض المسؤولين او الصحفيين لتلك المخيمات”.
واضاف الاكاديمي الدنماركي الذي جمع شهادات من عدد كبير من معتقلين ايغور سابقين انه “لا تتوافر بيانات حقيقية عن عدد الايغور المعتقلين في هذه المخيمات والتي تطلق عليها السلطات الصينية (مخيمات اعادة تعليم) ولكن عددهم يقدر بمليون شخص”.
وذكر ستينبيرغ ان “الكثير من الاساءات والتعذيب يمارس في هذه المخيمات وتم توظيف اكثر من 150 الف حارس امن لحراسة المخيمات فيما بلغت تكلفة تشييدها 107 ملايين دولار”.
ولفت الى ان صلاة مسلمي الايغور في منازلهم او صيامهم اصبح يعد عملا اجراميا وتم تدمير واغلاق العديد من المساجد في القرى فيما تسمح السلطات الصينية بالصلاة في المساجد الكبيرة بالمدن حيث يتم تعيين ائمة المساجد من جانب الدولة.
واضاف ان من يمتنع عن الصلاة في مساجد المدن يتهم بالتطرف فيما منع المسلمون كذلك من استخدام الاسماء الاسلامية.
من جهتها قالت منسقة المؤتمر والخبيرة في شؤون الصين بجامعة (فري يونيفيرسيتي) في بروكسل فانيسا فرانغفيل ان هدف هذا المؤتمر هو رفع مستوى الوعي الشعبي بمعاناة مسلمي الايغور.
ودعت الى ممارسة ضغوط دبلوماسية واقتصادية على الصين لإغلاق مخيمات الايغور.
وناشدت فرانغفيل الجامعات والمؤسسات الاكاديمية وقف التعاون مع الجامعات والمؤسسات الاكاديمية في الصين ودعت كذلك الى “مقاطعة المشاركة في المؤتمرات التي تعقد في الصين والامتناع عن دعوة الاكاديميين الصينيين الى مؤتمراتنا في اوروبا”.
وانتقدت مادي شارما من المجلس الاقتصادي والاجتماعي الاوروبي صمت اوروبا على ممارسات الصين بحق الايغور.
وتحدث في المؤتمر بصفته ضيفا خاصا الناشط الايغوري هالمورات هاري الذي يعيش في فنلندا عن الاوضاع السيئة في مخيمات الايغور وعن معاناة والديه وافراد عائلته.
وشدد هاري على القول ان “مجتمع الايغور بحاجة الى تشجيع من المجتمع الدولي ونريد حل المشكلة بطريقة سلمية عبر الحوار”.
ووفقا لاحصائيات صينية رسمية فإن اقليم شنجيانغ يضم اكثر من 11 مليون مسلم تشكل عرقية الايغور منهم 68ر8 مليون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *