الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 - 10:24

مؤتمر الابداع العربي والريادة يكرم مبدعتين من الكويت

“كونا” – كرم (المؤتمر العربي الثاني للابداع العربي والريادة) اليوم السبت مبدعتين كويتيتين تقديرا لمساهمتهما في صناعة التغيير في المجتمع نحو الأفضل.
وسلم المؤتمر الذي عقد في بيروت تحت عنوان (الابداع العربي والريادة التحولات والتحديات) جائزة مسابقة الابداع والريادة (صانعي التغيير) كلا من الدكتورة سعاد الفريح لنيلها المركز الأول خليجيا والدكتورة اماني الطبطبائي لنيلها المركز الثاني.
وقال ممثل سفارة الكويت لدى لبنان القنصل فواز القحطاني على هامش افتتاح المؤتمر لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان “تكريم الدكتورة الفريح والدكتورة الطبطبائي يأتي تتويجا لجهودهما في اثراء المجتمع الكويتي خصوصا والعربي عموما”.
ولفت الى ان هذا التكريم انما يأتي ثمرة لجهود الحكومة الكويتية في دعم الابداع والريادة داخل الكويت وفي العالم العربي لدورهما في تحقيق التنمية المستدامة عربيا وعالميا.
واكد القحطاني حرص الكويت على دعم ومواصلة الابداعات التطوعية المحققة والتي تغني المجتمع وتعكس حقيقة تطوره وتقدمه.
من جهتها قالت الدكتورة الفريح ل(كونا) ان المسابقة التي فازت فيها “تحفز الانسان لتطوير مجتمعه والمساهمة في تغيير حياة الاخرين نحو الأفضل من خلال عمله التطوعي لخدمة الإنسانية والتي نستمد من صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله روح العطاء والبذل الإنساني”.
ولفتت الى انها نالت المركز الأول على صعيد الكويت والبحرين والامارات وعمان ذلك لمساهمتها في تسليط الضوء على نشر التوعية حول مرض السلياك (الداء الزلاقي) في العالم العربي عبر الدفع باتجاه انشاء مصنع متخصص هو الاول من نوعه في العالم في دعم مريض السلياك عبر توفير منتجات مدعومة من حكومة الكويت.
وقالت الفريح انها سعت مع المهتمين لمخاطبة الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي لاستصدار مواصفة خالية من بروتين الجلوتين الموجود في عدة انواع من الحبوب والمضر بالمصابين بالسلياك (الذي يعرف شعبيا بحساسية القمح) في دول المجلس.
وبدورها قالت الدكتورة الطبطبائي ل(كونا) ان مشاركتها في المسابقة جاءت انطلاقا من “حرص المرأة الكويتية على رفع اسم الكويت عاليا بين دول الوطن العربي من خلال الجهود التي تبذلها على المستوى الاجتماعي والثقافي والصحي”.
ولفتت الى ان فوزها بالمركز الثاني جاء لمساهمتها في اصدار كتاب مرصد للمسنين في الكويت ودورها في الوصول الى القانون رقم 18 الصادر في العام 2016 المتعلق بالرعاية الاجتماعية لكبار السن والذي وفر لهذه الفئة من الناس امتيازات عديدة تساعدهم في حياتهم المعيشية.
وكان المشاركون في المؤتمر الذي نظمته ادارة صناع التغيير للتنمية والتطوير ومركز التفكير الابداعي للتنمية الذاتية والبشرية قد شددوا على أهمية بناء الفرد العربي ليساهم بدوره في تطوير مجتمعه والسير به نحو التقدم.
يذكر ان جلسات المؤتمر تتناول دور التعليم في الوطن العربي في دعم الابداع والريادة وتنمية الابداع في المؤسسات العربية.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *