منوعات

ماليزيا تبني مسكنا لزوجي باندا بقيمة 7.8 مليون دولار

 أعلنت الحديقة الوطنية في ماليزيا هنا اليوم بناء مسكن لزوجين من حيوان (باندا) الصيني استقبلتهما من بكين مؤخرا بقيمة 25 مليون رينجت ماليزي (8ر7 مليون دولار) وذلك لعرضهما في الحديقة لمدة عشر سنوات.

وذكرت حديقة (زوو نيجارا) الكائنة بضواحي كوالالمبور في بيان أنه تم بناء المسكن لذكر الباندا يدعى (فو وا وفينج) وانثاه (فينج يي) البالغين من العمر ثماني سنوات وتهيئته بالأجواء المناخية المناسبة.

واستقبلت ماليزيا الزوجين النادرين في منتصف الشهر الجاري ويخضعان حاليا إلى فحوص طبية قبل عرضهما للزوار في غضون شهر يونيو المقبل.

وتأتي هذه المبادرة تزامنا مع احتفال ماليزيا والصين بذكرى مرور 40 عاما على العلاقات الدبلوماسية بينهما رغم أجواء التوتر الشعبية عقب حادثة اختفاء الطائرة التابعة للخطوط الجوية الماليزية في رحلتها رقم (إم إتش 370) وعلى متنها أكثر من 239 راكبا ثلثهم من الصين.

وكان من المفترض وصول زوجي الباندا في 16 من أبريل الماضي حسب اتفاقية أبرمت بين البلدين عام 2012 إلا أن حادثة اختفاء الطائرة الماليزية أجلت إرسالهما إلى تاريخ 21 مايو الجاري وذلك قبل أيام من زيارة رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبدالرزاق الموجود حاليا في الصين منذ 27 مايو وذلك في زيارة رسمية ستستمر حتى الأول من يونيو المقبل.

وتنص الاتفاقية التي أبرمت في 25 يونيو 2012 على استعارة زوجي الباندا مقابل رسم سنوي قدره مليون دولار لمدة عشر سنوات وأنه في حال تناسل الزوجين أثناء تواجدهما في كوالالمبور فانه يتوجب على ماليزيا إعادة الديسم (صغير الباندا) إلى الصين.

وتأمل ماليزيا أن يسهم وصول “هذين الرمزين العزيزين في شراكة وتعاون دائمين بين ماليزيا وجمهورية الصين الشعبية” في حين تعتبر سياسية إرسال الباندا بالنسبة للصين أسلوبا دبلوماسيا للتعامل مع دول العالم ويعرف ب(دبلوماسية الباندا) حيث يعتبر سفيرا للصداقة بين الصين والدول الأخرى.

وقامت الصين بإرسال حيوان الباندا في إعارات طويلة الأمد إلى دول عدة منها استراليا والنمسا واليابان وسنغافورة وإسبانيا وتايوان وتايلاند والولايات المتحدة وبلجيكا وكندا.

وحصلت حديقة الحيوانات الوطنية في العاصمة الأمريكية واشنطن على أول باندا عام 1972 في اطار مساعي توطيد العلاقات بين واشنطن وبكين عقب زيارة الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون التاريخية إلى الصين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.