الخميس 15 نوفمبر 2018 - 07:40

متى تكون الجراحة لازمة لعلاج تضخم غضاريف الأنف؟

تضخم غضاريف الأنف من المشاكل الصحية المزعجة، لأنه يؤدي إلى انسداد الأنف ومشاكل في التنفس للشخص الذي يعاني منه، لذلك يكون من الصعب تجاهله، ورغم أنه يمكن أن يُعالج دوائيا أحيانا، إلا أن هناك بعض الحالات التي تستدعي التدخل الجراحي.. فما هي؟
الدكتور عمرو نبيل، أستاذ الأنف والأذن والحنجرة بكلية الطب جامعة عين شمس، أوضح بحسب موقع «الكونسلتو» أنه يتم اللجوء إلى التدخل الجراحي (بالمنظار الجراحي) لعلاج تضخم غضاريف الأنف وفقا لحالة المريض، وغالبا ما يكون ذلك في حالتين، هما:
في حالة عدم استجابة المريض للعلاج الدوائي (أنواع من بخاخات الأنف)، رغم الاستمرار عليها لفترة طويلة، بعدها يتم عمل أشعة مقطعية ثم التدخل جراحيا.
إذا كان التضخم ناتج عن وجود أكياس هوائية داخل الغضاريف الوسطى بالأنف، هى تعتبر من الحالات التي يكون ظاهر فيها الحاجة إلى التدخل الجراحي مباشرة.

نصائح بعد الجراحة
بعد إجراء الجراحة لعلاج تضخم غضاريف الأنف، شدد نبيل على ضرورة اتباع عدد من النصائح، هى:
استخدام بعض العلاجات الطبية والمضاد الحيوي الذي يصفه الطبيب، بعد الجراحة مع ضرورة الالتزام بالجرعات والمدة المحددة.
استخدام بخاخات الأنف، غالبا يكون معظمها من ماء البحر، لغسل مكان الجرح وتنظيف الأنف، لفترة من شهر إلى 3 شهور بعد الجراحة وفقا للمدة التي يحددها الطبيب المعالج.
التوقف عن التدخين بعد الجراحة، خاصة أنه من ضمن العوامل التي قد تؤدي إلى تضخم غضاريف الأنف.
تجنب التعرض للتلوث قدر الإمكان، لأنه أيضا من ضمن العوامل التي تساعد في حدوث تضخم في غضاريف الأنف.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *