السبت 17 نوفمبر 2018 - 06:06

مجلس الوزراء: زيارة سمو الأمير إلى واشنطن ترجمة حقيقية لعمق العلاقات التاريخية بين البلدين

عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ/ جابر المبارك الحمد الصباح ـ رئيس مجلس الوزراء ، وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولـة لشئون مجلس الوزراء/ أنس خالد الصالح – بما يلي:

رحب المجلس في مستهل اجتماعه بعودة حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه إلى أرض الوطن بعد زيارة رسمية إلى واشنطن مؤخرا ، وقد أكد مجلس الوزراء بأن هذه الزيارة جاءت ترجمة حقيقية لعمق العلاقات التاريخية بين دولة الكويت والولايات المتحدة الأمريكية وتطلعهما المشترك نحو المزيد من التلاحم ، انطلاقا من حرص قيادتي البلدين على تحقيق المزيد من التعاون المثمر فيما يعود بالخير على الشعبين الصديقين ، والتشاور المستمر حول مختلف التطورات والمسائل الراهنة والسبل الكفيلة بدعم الاستقرار والسلام في المنطقة .

عبر مجلس الوزراء عن عميق اعتزازه وتقديره لردود الأفعال المتتالية على كافة المستويات الرسمية والشعبية خليجياً وعربياً ودولياً والتي عكست حرص هذه الدول ومواقفها المبدئية في رفض المساس برمز دولة الكويت وأميرها وإدراكها الواعي لما يتمتع به سموه حفظه الله ورعاه من احترام ومكانة متميزة وتقدير عالمي كبير .

ثم أحاط نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ / صباح خالد الحمد الصباح المجلس علما بنتائج مشاركته في اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري في دورته العادية (150) والتي عقدت بالقاهرة ـ جمهورية مصر العربية ، والتي تم خلالها بحث سبل دعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) ، والتأكيد على ضرورة استمرار الوكالة في تحمل مسئولياتها لتقديم الخدمات للاجئين الفلسطينيين في كافة مناطق عملياتها بما فيها القدس المحتلة ، إلى جانب رفض محاولات إنهاء أو تقليص دور وولاية وكالة الأونروا ودعوة المجتمع الدولي إلى الالتزام بتفويض الوكالة وتأمين الموارد والمساهمات المالية اللازمة لموازنتها وأنشطتها على نحو مستدام يمكنها من مواصلة القيام بدورها في تقديم خدماتها الإنسانية .

كما أحاط معاليه المجلس علماً بنتائج الزيارة التي قام بها للبلاد نائب رئيس مجلس الوزراء بمملكة البحرين الشقيقة سمو الشيخ / محمد بن مبارك آل خليفة ، والتي قام خلالها بتسليم رسـالة إلى حضـرة صـاحـب السمو الأمير حفظه الله ورعاه من أخيه صاحب الجلالة الشيخ / حمد بن عيسى آل خليفة – ملك مملكة البحرين الشقيقة والتي تعلقت بالعلاقات الأخوية الراسخة التي تربط بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها وتنمية مسيرة التعاون بينهما ، كما تناول القضايا ذات الاهتمام المشترك وآخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية .

كما اطلع المجلس على توصية لجنة الشئون الاقتصادية بشأن مشروع قانون باعتماد الحساب الختامي لهيئة أسواق المال عن السنة المالية 2017/2018 ، وقرر المجلس الموافقة على مشروع القانون ورفعه لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه تمهيدا لإحالته لمجلس الأمة .

كما أحيط المجلس علما بتوصية اللجنة بشأن التقرير السنوي السابع عن أعمال وأنشطة وإنجازات هيئة أسواق المال للسنة المالية 2017/2018 .

كما اطلع المجلس على توصية اللجنة بشأن التقرير المقدم من اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب بشأن تقييم مخاطر غسل الأموال وتمويل الإرهاب على المستوى الوطني ، وقرر مجلس الوزراء تكليف اللجنة بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة لتكثيف الجهود وتفعيل التوصيات الواردة في التقرير والتي تؤدى إلي خفض مستوى المخاطر المرتبطة بغسل الأموال وتمويل الإرهاب .

ومن جانب آخر اطلع المجلس على توصية لجنة الخدمات العامة بشأن التقرير الدوري المقدم من المؤسسة العامة للرعاية السكنية بشأن إزالة بعض العوائق بمشروع مدينة جنوب سعد العبد الله الإسكاني ، وحث مجلس الوزراء الهيئة العامة لشئون الزراعة والثروة السمكية بسرعة التنسيق مع وزارة المالية والجهات المعنية لنقل مزارع تربية الدواجن من موقعها الحالي إلى الموقع البديل تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء السابق ، وذلك وفق القوانين والإجراءات المعمول بها في هذا الشأن ، على أن تقوم الهيئة بتسليم الموقع كاملا للمؤسسة العامة للرعاية السكنية خاليا من العوائق وفق الجدول الزمني المعد من المؤسسة ، وموافاة المؤسسة العامة للرعاية السكنية بما ينتهي إليه الأمر خلال أسبوعين من تاريخه .

كما اطلع المجلس على توصية اللجنة بشأن تقرير حول سير العمل على ضوء الخطة التنفيذية والجدول الزمني لمشروع المطلاع الإسكاني ، ووجه مجلس الوزراء وزارة الكهرباء والماء بموافاة المؤسسة العامة للرعاية السكنية خلال أسبوع من تاريخه بجدول زمني تفصيلي لتحديد الموقف النهائي لاستكمال الأعمال المكلفة بها لمشروع مدينة المطلاع الإسكاني تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء بهذا الشأن ، وذلك بما يتماشى مع الجدول الزمني المعد من قبل المؤسسة لتنفيذ وإنجاز المشروع ، وسرعة قيام الهيئة العامة لشئون الزراعة والثروة السمكية بالتنسيق مع المؤسسة العامة للرعاية السكنية لإنجاز أعمال التشجير في مدينة المطلاع السكنية وفق رؤية المؤسسة .

ثم تدارس المجلس توصية لجنة الخدمات العامة بشأن تقرير بشأن التطورات الخاصة بالمنطقة الحرة (الشويخ) والتصورات والمقترحات المستقبلية ، وقرر مجلس الوزراء تكليف بلدية الكويت باتخاذ الإجراءات اللازمة نحو تحويل المنطقة الحرة في الشويخ لصالح وزارة المالية (إدارة أملاك الدولة ) كأملاك دولة خاصة ، وتكليف وزارة المالية (إدارة أملاك الدولة) بالتنسيق مع كل من (بلدية الكويت ـ هيئة تشجيع الاستثمار المباشر ـ الهيئة العامة للصناعة ـ إدارة الفتوى والتشريع والجهات التي تراها مناسبة) لترتيب وتوفيق كافة الأوضاع القانونية التنظيمية التعاقدية والمالية المرتبطة بالعقود القائمة حاليا على القسائم المشار إليها أعلاه ، بما يتفق مع القوانين المعمول بها في هذا الشأن ، وموافاة مجلس الوزراء بتقرير شامل بما ينتهي إليه الأمر في موعد أقصاه 1/4/2019 ، كما قرر مجلس الوزراء تكليف مؤسسة الموانئ الكويتية بالتنسيق مع بلدية الكويت لترتيب خططها ومشروعاتها المستقبلية الخاصة بالموانئ في ضوء توجهات المخطط الهيكلي الرابع للدولة .

هذا ، وقد أبن مجلس الوزراء كل من المغفور له بإذن الله تعـالى رئيـس الأركـان الســابق الفريــق الركـن م / مزيـد عبد الرحمن الصانع ، والمغفور له بإذن الله تعالى وكيل الديوان الأميري / إبراهيم محمد الشطي ، اللذين انتقلا إلى رحمه الله تعالى مؤخرا ، مستذكرا بكل التقدير جهود الفقيدين المخلصة في خدمة الوطن سائلا المولى عز وجل أن يتغمدهما بواسع رحمته ورضوانه ويسكنهم فسيح جناته.

كما بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي ، وبهذا الصدد أعرب مجلس الوزراء عن بالغ تعازيه وصادق مواساته إلى فخامة الرئيس / دونالد ترامب ـ رئيس الولايات المتحدة الأمريكية الصديقة ، بضحايا إعصار (فلورانس) والذي ضرب الساحل الشرقي للولايات المتحدة الأمريكية ، وما أسفر عنه من سقوط العديد من الضحايا والمصابين وتدمير للمرافق العامة والممتلكات ، متمنياً أن يتجاوز البلد الصديق آثار هذه الكارثة الطبيعية .

كما تابع المجلس أنباء إعصار (مانكوت) الذي ضرب جمهورية الفلبين وجمهورية الصين الشعبية والذي راح ضحيته العديد من القتلى والمصابين ، معبرا عن تعاطفه وصادق تعازيه للبلدين الصديقين إزاء هذه الكارثة الإنسانية .

ثم أعرب مجلس الوزراء عن بالغ ارتياحه بمناسبة التوقيع على اتفاق جدة للسلام بين كل من جمهورية أثيوبيا الفيدرالية الديمقراطية ودولة إرتيريا ، مثمناً الجهود الإيجابية المبذولة المقدرة التي قامت بها المملكة العربية السعودية الشقيقة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك / سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – ملك المملكة العربية السعودية والتي أسهمت في التوصل إلى هذا الاتفاق التاريخي والذي يعيد الاستقرار في العلاقات بين هذين البلدين الصديقين وتوجيه طاقاتهما نحو البناء والتنمية وإشاعة الأمن والسلام في المنطقة ، مؤكداً بأنها تشكل إضافة طيبة لسجل المملكة العربية السعودية الشقيقة بقيادة خادم الحرمين الشريفين في دعم السلام وتعزيز التواصل والتقارب بين الشعوب .

كما أدان مجلس الوزراء الهجمات الإرهابية التي شهدتها أفغانستان مؤخراً والتي راح ضحيتها عدد من الضحايا والمصابين ، مؤكداً موقفه المبدئي في رفض هذه الأعمال الإرهابية التي تخالف كافة تعاليم الأديان والقيم والمواثيق الإنسانية .

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *