أهم الأخبارمحليات

مجلس الوزراء يعقد اجتماعه الأسبوعي

– على المجتمع الدولي اتخاذ التدابير اللازمة في مواجهة الأعمال الإجرامية وتداعياتها الخطيرة

– مجلس الوزراء يكلف فریق عمل وزاريا لتسریع الإجراءات اللازمة لتطویر الجزیرتین الاصطناعيتين التابعتين لجسر الشيخ جابر الأحمد

(كونا) — عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قصر بيان برئاسة سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس خالد الصالح بمايلي: أحاط نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح المجلس علما في مستهل اجتماعه بنتائج الزيارة التي قام بها للبلاد مؤخرا وزير خارجية جمهورية العراق الشقيقة الدكتور محمد الحكيم والوفد المرافق له لحضور أعمال الدورة السابعة للجنة العليا الكويتية العراقية المشتركة واطلع المجلس على فحوى المباحثات الإيجابية التي جرت بين الجانبين واستهدفت علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين وسبل تنميتها وتطويرها في مختلف المجالات والتنسيق بشأن تعزيز آفاق العمل الثنائي المشترك والسبل الكفيلة لمواجهة التحديات المشتركة بالإضافة إلى مناقشة مجمل القضايا محل الاهتمام المشترك.
وبناء على توجيه سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح بشأن حسن استغلال المساحات في الجزيرتين الاصطناعيتين التابعتين لجسر الشيخ جابر الأحمد الصباح بالسرعة المتاحة والاستثمار فيهما والاستفادة من المواقع في المجالات السياحية وتقليص المباني الحكومية في الجزيرتين فقد كلف مجلس الوزراء فريق عمل وزاريا وممثلين عن الجهات المعنية لتسريع الإجراءات اللازمة لتطوير هاتين الجزيرتين.
كما أحيط المجلس علما بالتقرير السنوي لسنة 2018 بشأن مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص التي تم إبرامها أو تنفيذها وفقا لأحكام القانون رقم 116 لسنة 2014.
كما اطلع مجلس الوزراء على توصية لجنة الخدمات العامة بشأن طلب وزارة الأشغال العامة من الهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية الاستفادة من المياه الناتجة من محطات تنقية الوفرة والخيران الجديدة لأعمال الزراعة التجميلية واستغلال المياه المعالجة الثلاثية في منطقتي صباح الأحمد والنسيم السكنيتين.
ومن جانب آخر بحث المجلس شؤون مجلس الأمة واطلع بهذا الصدد على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الأمة وأشاد المجلس بالممارسة الديمقراطية الراقية خلال جلسة التصويت على طلب طرح الثقة بعد الاستجواب المقدم لوزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد ناصر عبدالله الجبري منوها بالثقة الغالية التي أكدها مجلس الأمة من خلال نتيجة التصويت على طرح الثقة التي تمت بعدم موافقة 34 نائبا وموافقة 12 نائبا من إجمالي الحضور وعدهم 48 نائبا مؤكدا على أن الهدف المشترك هو المصلحة العامة وتكريس الممارسة النيابية الحقة التي تتطلب التعاون البناء بين السلطتين التشريعية والتنفيذية وقد هنأ مجلس الوزراء وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب محمد ناصر عبدالله الجبري بتجديد الثقة من قبل إخوانه أعضاء مجلس الأمة سائلا المولى تعالى أن يوفق الجميع لخدمة الوطن العزيز ورفع رايته.
كما سجل مجلس الوزراء الشكر والتقدير للاخوة أعضاء مجلس الأمة عما أبدوه من روح المسؤولية والممارسة الديمقراطية السلمية التي اتسمت بها مداولات الاستجوابات.
ثم بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي وفي هذا الصدد عبر مجلس الوزراء عن إدانة دولة الكويت واستنكارها الشديدين لعمليات التخريب التي تعرضت لها أربع سفن قرب المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة بما يمثله هذا العمل الإجرامي من انتهاك صارخ للقانون الدولي وتهديد لسلامة الملاحة البحرية وحركة التجارة العالمية.
وقد أكد مجلس الوزراء تضامن دولة الكويت مع الأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة وتأييدها لكل ما تتخذه من إجراءات لحماية امنها واستقرارها داعيا المجتمع الدولي لاتخاذ التدابير اللازمة في مواجهة هذه الأعمال الإجرامية وتداعياتها الخطيرة.
كما عبر المجلس كذلك عن خالص تعازيه ومواساته إلى الرئيس برهم صالح رئيس جمهورية العراق الشقيق جراء التفجير الانتحاري الذي وقع في مدينة الصدر شرق بغداد مؤخرا والذي أسفر عن وقوع عدد من الضحايا والمصابين سائلا المولى عز وجل أن يرحمهم بواسع رحمته وأن يمن على المصابين بسرعة الشفاء مؤكدا على موقف دولة الكويت المناهض للعنف والإرهاب بكافة صوره وأشكاله.
كما عبر المجلس عن خالص تعازيه ومواساته إلى الرئيس عارف الرحمن علوي رئيس جمهورية باكستان الصديقة جراء التفجير الذي استهدف نقطة أمنية في مدينة لاهور مؤخرا والذي أسفر عن وقوع عدد من الضحايا والمصابين.
كما هنأ مجلس الوزراء جلالة الملك ماها فاجيرالونغكورن بمناسبة اعتلاء جلالته العرش لمملكة تايلند الصديقة متمنيا لفخامته كل التوفيق والسداد وإلى الشعب التايلندي الصديق المزيد من التطور والازدهار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *