الثلاثاء 21 أغسطس 2018 - 03:22

محمد صلاح: الأزمة تسلك “طريق الحل”

أكد النجم المصري لنادي ليفربول الانكليزي محمد صلاح، أن الأزمة بينه وبين الاتحاد المصري لكرة القدم على خلفية استخدام غير مصرح به لحقوق الصورة العائدة له، تسلك “طريق الحل”، بعد ساعات من تصاعدها بشكل حاد.

وكان صلاح قد اعتبر الأحد أن طريقة التعامل في الأزمة تمثل “إهانة كبيرة جداً” له، ما دفع وزير الشباب والرياضة خالد عبد العزيز للتأكيد أنه سيتدخل للحل.

وعلى مواقع التواصل، انتشر على نطاق واسع عبر “تويتر” وسم “#ادعم_محمد_صلاح” تأييداً للنجم الدولي، في الأزمة التي تأتي قبل أقل من شهرين على انطلاق منافسات كأس العالم 2018 في روسيا.

وفي وقت متأخر من ليل الأحد، قال صلاح في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”، “أنا بشكر كل الناس على دعمكم الكبير النهار دة (اليوم الأحد) .. في الحقيقة رد الفعل كان غير طبيعي وأسعدني جداً تفاعلكم”.

أضاف “أخدنا وعد بحل الموضوع وإن شاء الله في طريقه للحل”.

أما عبد العزيز، فقال عبر “تويتر” أيضاً ليل الأحد، “تم الاتفاق مع (رئيس الاتحاد) المهندس هاني أبو ريدة على تنفيذ كافة طلبات الكابتن محمد صلاح”، متابعاً “أؤكد أننا جميعاً سنقف بجواره لتنفيذ كافة عقوده التي أبرمها في إنكلترا، حتى لا يتعرض لأي مشكلات”.

وأورد الاتحاد المصري عبر صفحته على موقع فيسبوك، أن أبو ريدة اتصل بصلاح بحضور عبد العزيز، وأكد له أن “أي أمر سبب له أي ازعاج خلال الفترة الأخيرة لن يستمر، على اعتبار أن راحته النفسية هو وزملاؤه من نجوم مصر هي الأهم لتوفير التركيز المطلوب للمشاركة في كأس العالم والاستعداد لها بشكل يرضي طموحات الشعب المصري”.

وأكد أبو ريدة، بحسب البيان الذي نشره الاتحاد، أنه “لا توجد أي مشكلة غير قابلة للحل، خاصة فيما يتعلق بالنواحي التسويقية والتجارية”.

وتعود الأزمة إلى استخدام الاتحاد صورة صلاح في ملصقات دعائية وترويجية للمنتخب من دون موافقته المسبقة، مع ما يشكله ذلك من تعارض مع العقود المتعلقة بحقوق الصورة العائدة له في إنكلترا وخارجها.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *