الثلاثاء 19 مارس 2019 - 03:31

مراكز الإقتراع لانتخابات مجلس الأمة التكميلية تغلق أبوابها أمام الناخبين

(كونا) – أغلقت مراكز الاقتراع لانتخابات مجلس الأمة التكميلية 2019 أبوابها أمام الناخبين عند الساعة الثامنة مساء اليوم السبت بالتوقيت المحلي تمهيدا لبدء فرز الأصوات في مراكز الاقتراع الرئيسية والفرعية لإعلان النتائج الرسمية.

وكان الناخبون الكويتيون قد توجهوا عند الثامنة من صباح اليوم بالتوقيت المحلي إلى صناديق الاقتراع في الدائرتين الانتخابيتين الثانية والثالثة لاختيار عضوين في مجلس الأمة في فصله التشريعي ال15.

ويتنافس على المقعد الشاغر في الدائرة الثانية 18 مرشحا بينهم مرشحة واحدة للحصول على أصوات الناخبين في الدائرة والمقدر عددهم ب(62547) ناخبا ويبلغ عدد الناخبين الذكور منهم (30066) ناخبا والإناث (32481) ناخبة.

أما الدائرة الثالثة فيتنافس فيها 29 مرشحا بينهم أربع مرشحات للفوز بأصوات (96528) ناخبا وناخبة من بينهم (44718) ناخبا و(51810) ناخبات.

وشهدت مراكز اقتراع الدائرتين الثانية والثالثة بعد بدء عملية الاقتراع جولات ميدانية تفقدية لعدد من المسؤولين للاطلاع على تنظيم العملية الانتخابية من جهات الدولة المشاركة والاطمئنان على سيرها بكل سهولة ويسر على الناخبين.

وكان رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم قال في تصريح سابق للصحفيين عقب إدلائه بصوته إن الانتخابات التكميلية أحد أشكال العرس الديمقراطي الموجود في الكويت وهو ما تتميز به الكويت وبرلمانها مبينا أن ذلك “نعمة نسأل الله أن تدوم وتبقى على أبناء الشعب الكويتي”.

أما نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الفريق متقاعد الشيخ خالد الجراح الصباح فقد قال في تصريح مماثل خلال جولة تفقدية إن البلاد تشهد اليوم عرسا ديمقراطيا يؤكد التلاحم والتآزر بين أبنائها جميعا.

بدوره أفاد وزير العدل ووزير الدولة لشؤون مجلس الأمة الكويتي المستشار الدكتور فهد العفاسي خلال جولته التفقدية بأن عملية الانتخابات التكميلية لمجلس الأمة في الدائرتين الثانية والثالثة تسير بكل يسر وسهولة مؤكدا عدم وجود أي معوقات تذكر لعملية الاقتراع.

وتأتي الانتخابات التكميلية في أعقاب إعلان مجلس الأمة خلو مقعدي النائبين الدكتور وليد الطبطبائي والدكتور جمعان الحربش اللذين قضت المحكمة الدستورية في ال19 من ديسمبر الماضي بعدم دستورية المادة (16) من اللائحة الداخلية لمجلس الأمة المتعلقة بإسقاط العضوية مع ما يترتب عليها من آثار.

وكان الرئيس الغانم أعلن في جلسة المجلس بتاريخ 30 يناير الماضي اتخاذ المجلس قرارا بخلو مقعدي النائبين الطبطبائي والحربش بناء على مواد الدستور وحكم (الدستورية).

وفي تلك الجلسة أشار الغانم إلى ما جاء في حكم (الدستورية) من آثار وهي إنفاذ حكم المادة (84) من الدستور وانتخاب من يحل محل من انتهت عضويته خلال الأجل المطلوب وهو شهران من تاريخ إعلان المجلس خلو المحل.

وتلا ذلك القرار تكليف مجلس الوزراء الكويتي في جلسته بتاريخ 4 فبراير الماضي لنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية اتخاذ الاجراءات اللازمة لإجراء الانتخابات التكميلية لعضوية مجلس الأمة في الدائرتين الانتخابيتين الثانية والثالثة.

وبناء على ذلك أعلنت وزارة الداخلية فتح باب الترشح للانتخابات التكميلية في الدائرتين الثانية والثالثة من 7 فبراير الماضي حتى ال 16 من الشهر ذاته ودعت الراغبين في الترشح إلى التقدم لإدارة شؤون الانتخابات.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *