الجمعة 17 أغسطس 2018 - 09:07

مسؤول أوروبي يؤكد أهمية المؤتمر السنوي للطب الإشعاعي

أكد رئيس المنظمة الاوروبية للطب الاشعاعي بول باريزل اليوم الخميس اهمية المؤتمر السنوي الاوروبي للطب الاشعاعي في دورته ال29 باعتباره فرصة للاطلاع على احدث الابتكارات فيما يتعلق باساليب العلاج والتكنولوجيا الطبية في مجال الطب الاشعاعي.

وقال باريزل في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش مشاركته في المؤتمر ان أهمية هذا المؤتمر تكمن في ابرازه لتقنيات واساليب جديدة للاشعة عالية الدقة.

واضاف ان هذه التقنيات تتطلب مستوى عاليا من التعليم في اكاديميات متخصصة تمنح اضافة الى التاهيل العلمي النظري دورات تدريبية متقدمة في التصوير الاشعاعي والموجات فوق الصوتية.

واوضح ان الجيل الجديد من التقنيات الحديثة سيمكن التصوير الاشعاعي الحديث من تحقيق نقلة نوعية في مجال الطب لاسيما ما يتعلق بفحص السلسلة الشوكية والجهازين العصبي والعضلي مبينا ان هذه التقنيات من شانها كذلك تحقيق نقلة نوعية في مجال التصوير الاشعاعي للصدر والبطن تساعد على التوصل الى تشخيص دقيق لنوع وطبيعة المرض بشكل اسرع.

وبين باريزل في هذا السياق ان فعالية هذا الجيل الجديد من التقنيات في الطب الاشعاعي تشمل كذلك مختلف الاعراض بما فيها الاورام السرطانية.

من جانبه اكد البروفسور التونسي الدكتور حسن الغربي اهمية المشاركة العربية في هذا المؤتمر معتبرا اياه فرصة “حقيقية” لمواكبة اخر المستجدات في ميدان التصوير بالاشعة.

واضاف الغربي في تصريح مماثل ل(كونا) ان الاكتشافات والاختراعات التكنولوجية في هذا المجال تشهد تطورا كبيرا يساعد على تقديم افضل النتائج الطبية.

واشار الى الجهود والتعاون الذي تبذله جميع المنظمات الدولية المختصة وفي مقدمتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية في سبيل تقليص استخدام الاشعة في ميادين العلاج الى ادنى حد ممكن كي لا تضر بصحة المريض.

واستدرك قائلا ان اساليب العلاج بالاشعة لا تشكل خطرا على صحة المريض اذا ما كانت الأجهزة والتقنيات المستخدمة متطورة واذا ما كان الطبيب مواكبا لاحدث المستجدات العالمية في مجال الطب الاشعاعي من خلال المشاركة في الملتقيات العلمية العالمية.

من جهته أكد الدكتور لطفي سليم ضرورة عدم لجوء الدكتور الى تشخيص المريض بالأشعة الا عند استنفاد جميع مراحل العلاج التقليدية او عند وجود شكوك خطيرة تستدعي تدخل الطب الاشعاعي للكشف عن طبيعة المرض و فيما كان المريض يعاني من أورام خبيثة وأمراض مزمنة.

ودعا سليم في تصريح ل(كونا) الى ضرورة توعية المريض وعدم الإفراط في استخدام العلاج بالاشعة مؤكدا أهمية ما توصلت اليه التكنولوجيا الرقمية في مجال الطب الإشعاعي.

واضاف ان اجهزة التصوير باتت تحدد آليا جرعات الأشعة التي تبعثها الى الأعضاء الباطنية في جسم الانسان كالقلب والكبد والكلية والدماغ وغيرها حيث تحدد اجهزة الأشعة بصفة آلية كميات الجرعات العلاجية التي يتطلبها كل عضو داخلي او خارجي في جسم الانسان.

وأشار سليم في هذا السياق الى تراجع مستوى استخدام جرعات الأشعة عند العلاج الى النصف تقريبا بفضل التقنيات الحديثة.

من جانبه قال استاذ اشعة اعصاب المخ في جامعة لندن الدكتور المصري طارق يسري ان فعاليات المؤتمر تتمحور حول تسليط الضوء على اخر المستجدات العلمية في مجال الطب الاشعاعي والكشف عن احدث التقنيات وما توصلت اليه التكنولوجيا المتطورة.

وقال يسرى في تصريح ل(كونا) ان هناك جملة من التحديات تواجه الطب الاشعاعي من بينها مدى قدرة الدولة المادية على توفير التقنيات الحديثة لضمان التشخيص الدقيق مؤكدا في الوقت ذاته ضرورة حصول الاجيال الجديدة من اطباء الاشعة على تعليم يتماشى مع جميع الدول المتقدمة.

واشار الى المساهمة العربية في مجال الطب الاشعاعي مبينا ان الدول العربية كانت دائما حاضرة في هذا المؤتمر ومشاركتها فيه فعالة ونشيطة متمنيا ان تتكثف المشاركة العربية في مثل هذه المؤتمرات خلال السنوات المقبلة.

وتشارك في هذا المؤتمر الذي انطلقت اعماله امس الاربعاء ويستمر خمسة ايام اكثر من 300 مؤسسة عالمية في مجال تكنولوجيا طب التصوير الاشعاعي إضافة الى نحو 25 ألف متخصص من أكثر من 100 دولة بما فيها العديد من الدول العربية.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *