الثلاثاء 17 يوليو 2018 - 07:00

منظمة إغاثية: قطع التمويل الأمريكي للأونروا سيشكل عواقب كارثية

حذرت منظمة إغاثية اليوم الخميس من أن تهديد الإدارة الأمريكية بقطع تمويلها لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى أونروا، سيكون له عواقب كارثية إذا ما نفذ.

وأوضح “المجلس النرويجي للاجئين”، ومقره النرويج، أن تنفيذ هذا القرار سيعاقب مئات الآلاف من الأطفال الفلسطينيين في الضفة الغربية وغزة ولبنان والأردن وسوريا، الذين يعتمدون على الوكالة في تعليمهم، وسيحرم آباءهم من وسيلة الأمان الاجتماعي الوحيدة التي تساعدهم على البقاء على قيد الحياة تحت الاحتلال، أو في حالة النزوح.

وقال أمين عام المجلس يان إيغلاند، في بيان، إن “التهديد بقطع المساعدات لأغراض سياسية لملايين المدنيين الذين يحتاجونها هو ما توقعناه من أنظمة غير ديمقراطية، ولكن ليس من أكبر مانح إنساني في العالم، إن قطع الأموال عن الأونروا لن يحقق شيئاً سوى دفع ملايين الفلسطينيين إلى المزيد من الفقر واليأس”.

وأضاف: “وقف التمويل سيضع مسؤولية على عاتق إسرائيل، القوة المحتلة، وعلى حكومات الأردن ولبنان وسوريا”، وشدد على أن قطع المساعدات التي يحتاجها اللاجئون بسبب اعتراض الولايات المتحدة على مواقف القادة الفلسطينيين أمر شنيع، وندعو السلطات الأمريكية إلى التخلي عن هذا التهديد الذي من شأنه تشويه سمعتها وتقويض دورها جهةً إنسانية مانحة.

وتجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة هي أكبر مانح للأونروا، وساهمت بمبلغ مقداره 364 مليون دولار أمريكي في عام 2017، ويليها الاتحاد الأوروبي، ويساهمان معاً بنحو 40% من تمويل الأونروا للميزانية الأساسية لبرامجها.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *