الأربعاء 24 أكتوبر 2018 - 06:38

نائب رئيس مجلس النواب اليمني يشيد بالمساعدات الكويتية لبلاده

(كونا) – أشاد نائب رئيس مجلس النواب اليمني محمد الشدادي اليوم الثلاثاء بالمساعدات الكويتية لبلاده مؤكدا انها “لامست المواطنين اليمنيين كافة للتخفيف من معاناتهم في مختلف المحافظات اليمنية”.

ونوه الشدادي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) عقب لقائه والوفد المرافق رئيس مجلس اداره جمعية الهلال الاحمر الكويتي الدكتور هلال الساير بجهود سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في تقديم كافه انواع المساعدات الانسانية ونجاحه في تعزيز السلام الدولي.

وأعرب عن تقديره لدور الجمعية في مساندة الشعب اليمني وتقديم المساعدات الاغاثية والطبية والتنموية في المحافظات اليمنية.
وأوضح الشدادي انه اطلع على البرنامج الإنساني الذي تنفذه الجمعية حاليا في اليمن مشيرا الى انه يدعو للفخر والاعتزاز لبرامجه التي تعمل على مساندة وتحسين الاوضاع الانسانيه في اليمن.

وأضاف انه بحث مع الساير الاسهام في دعم القطاع الصحي والمياه في اليمن وذلك لحاجة اليمنين لمياه الشرب ومصادر الطاقة خاصة من الطاقة الشمسية.

وأفاد ان برامج الجمعية حظيت بإشادة السلطات اليمنية والمنظمات الانسانية العاملة هناك مبينا ان جهود الهلال الاحمر الكويتي الدولية واضحة للعيان في الجهود الاغاثية حول العالم.

من جانبه رحب الساير بزيارة نائب رئيس مجلس النواب اليمني محمد الشدادي لمقر الجمعية اذ أطلع الشدادي والوفد المرافق له على جهود الجمعية في كل المستويات الدولية.

وأعرب الساير عن أمله في ان تسهم المساعدات الكويتية المقدمة من الجمعية في رفع المعاناة عن الشعب اليمني مشيرا الى ان الجمعية لن تألو جهدا في تقديم انواع المساعدات الانسانية كافة.

وأكد ان هذه المبادرات لدعم ومساعدة الاشقاء في اليمن جاءت بتوجيهات القيادة السياسية وعلى رأسها سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح بهدف تلبية احتياجات اليمنين قدر الامكان والتخفيف من معاناتهم.

وأعرب عن شكره لتعاون مختلف المؤسسات اليمنية مع جمعية الهلال الاحمر الكويتي في تقديم المساعدات الانسانيه في المحافظات اليمنية وتذليل العقبات وتسهيل مهمة عمل الجمعية.

وذكر ان اللقاء تطرق الى استعراض الجهود الانسانية والاغاثية التي تقدمها الجمعية داخل الكويت وخارجها انطلاقا من الدور الانساني الذي تقوم به على المستويات كافة.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *