الجمعة 20 يوليو 2018 - 02:12

نواب: حجابي به تحلو حياتي تتوافق مع شريعتنا وعادات مجتمعنا

أطلقت إدارة الإعلام الديني لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية حملة “حجابي به تحلو حياتي” في إطار معالجتها للظواهر السلبية بالحجاب تزدان المرأة وتُصان.

وأكدت الادارة على دورها في المساعدة بالحفاظ على هُوية المجتمع في ضوء ما ينشر من أعمال قيمية لتعزيز العبادات، والعلاقات الأُسرية، والروابط الاجتماعية.

ونقلت النائب صفاء الهاشم عن وزير العدل والأوقاف فهد العفاسي، وعداً بإزالة الإعلانات المنتشرة في شوارع الكويت.

وعلقت الهاشم عبر “تويتر”، قائلة: “حملة إعلانات غريبة، دولة مدنية يكفل بها الدستور الحرية الشخصية لا تقبل مثل هذه الإعلانات، وما نحتاجه حملة لتعزيز الوحدة الوطنية ونبذ التفرقة”.

كما ثمن نائب رئيس مجلس الامة عيسى الكندري الدعوات التي تقوم بها الاوقاف للحث على الالتزام بالحجاب الشرعي وهذه الحملات لاتتعارض مع الدستور وأدعو وزير الاوقاف للمضي بها.. وبارك الله في مساعيه نحو تكريس هذه المعاني النبيلة.

وغرد النائب وليد الطبطبائي عبر حسابة على “تويتر” “استغرب ممن تستفزه صورة إمرأة محجبة ضمن اعلان راقي ومهذب ويطالب بإزالتها ، ويسكت عن العشرات من صور الفاشنستات التي تملا اعلانات الشوارع ويراها امر عادي لاغبار عليه.. على الأخ وزير الأوقاف أن لايلتفت لهذه المطالبات غير المقبولة”.

وقال النائب محمد هايف المطيري عبر حسابه بتويتر ان الحجاب فريضة والدعوة إليه معروف ومن لم تتحجب تسأل الله الهداية ومن دعا إلى السفور دعا للمنكر(الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِوَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ نَسُوا اللَّهَ فَنَسِيَهُمْ)

كما قال على دعاة التغريب أن يتركوا وظيفة الشيطان الذي أوكلها لهم وليعلمواأنهم أصوات نشاز في المجتمع الكويتي فالدعوة باقيه بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وليتنبه وزيرالأوقاف أننا لن نقبل ولا أهل الغيرة بأي حال التدخل في منهجية الوزارة وإرشادها للمجتمع ونصحها للأمة.

وأكد النائب عبدالله فهاد عبر حسابه بتويتر ان حملة حجابي به تحلو حياتي تتوافق مع شريعتنا وعادات مجتمعنا المحافظ الذي لن تضره دعوات القلة التي تعمي أنظارها عن الابتذال المنتشر وتأتي بأعذار غريبة فقط لأنها تتعلق في الحجاب، وعلى الوزير أن يربأ عن قيمنا لتحويلها لصراع ويبر بقسمه و ينتصر لثوابتنا الشرعية.

وتساءل وزير الأشغال العامة وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة السابق د علي العمير عبر تويتر قائلا ” كيف لإعلان عن فضيلة الحجاب أن يمس حرية شخصية!؟

وقال النائب السابق صالح محمد الملا عبر حسابه بتويتر أنه في الدولة المدنية كل الآراء والممارسات تُحترم في إطار القانون والدستور، لاوصاية لأحد على معتقدات الناس وسلوكهم.. مثلما رفضنا بشدة ما ورد في خطبة “وزارة الأوقاف” قبل أسبوعين من ربط”سفور” المرأة بظاهرة الإلحاد، نرفض أيضاً الهجوم غير المبرر على إعلانات الوزارة “حجابي به تحلو حياتي”.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *