الثلاثاء 21 أغسطس 2018 - 16:29

نواب يطالبون بزيادة عدد المقبولين في الجامعة و”التطبيقي” وتوفير مقاعد للمتفوقين من غير محددي الجنسية

الدستور | بارك عدد من النواب لطلاب وطالبات مدارس الثانوية العامة والمعاهد الدينية ومدارس التربية الخاصة بالكويت، بمناسبة نجاحهم وتخرجهم من المرحلة الثانوية ودخولهم الى المرحلة الجامعية، متمنين لهم دوام النجاح والتفوق.

كما دعا النواب إلى قبول اكبر عدد ممكن من الطلبة الخريجين في جامعة الكويت و(التطبيقي) وايضاً زيادة مقاعد الابتعاث بالجامعات داخل وخارج الكويت، وقبول الطلبة المتفوقين من فئة البدون وتوفير مقاعد كافية لهم في الجامعة و(التطبيقي).

وقال النائب طلال الجلال ” اغتنم هذه المناسبة الطيبة لأقدم لأبنائنا خريجي الثانوية العامة والمعاهد الدينية وأولياء أمورهم أسمى آيات التهنئة القلبية الصادقة إذ تكللت جهودهم بنجاح وتفوق اولادهم وبناتهم منطلقين إلى مرحلة جديدة في مسيرتهم التعليمية وهي المرحلة الجامعية وللمساهمة مستقبلا في خدمة الكويت واهلها والمقيمين على ارضها الطيبة”.

وأعرب الجلال عن سعادته بفرحة الناجحين والمتفوقين من ذوي الاحتياجات الخاصة بعد ان تكللت جهودهم وجهود أولياء امورهم ومعلميهم طوال سنوات المرحلة الثانوية بالنجاح والتفوق.

وثمن الجلال جهود مديري المدارس وجميع المعلمين والمعلمات الذين كانوا وراء هذا النجاح لطلاب الثانوية والمعاهد الدينية.

من جهته بارك النائب عسكر العنزي لطلاب وطالبات المرحلة الثانوية النجاح والتفوق.

وقال ” أبارك لأولياء الامور الكرام نجاح وتفوق اولادهم وبناتهم في الثانوية العامة والمعاهد الدينية ومدارس التربية الخاصة بعد عناء طويل في الدراسة، متمنياً لهم مستقبلاً زاهراً حافلاً بالإنجاز والعطاء وآملاً أن تتكلل جهودهم بالتوفيق والسداد”.

وثمن عسكر جهود وزير التربية وزير التعليم العالي د.حامد العازمي وجهود القياديين في التربية والمدارس للارتقاء بمستوى التعليم والعناية بطلاب وطالبات المدارس من الكويتيين وغير الكويتيين حتى اجتازوا المرحلة الثانوية بنجاح ودخلوا مرحلة التعليم العالي .

ودعا عسكر الوزير د.حامد العازمي الى زيادة عدد المقبولين بجامعة الكويت حتى لا تتكرر ازمة القبول التي تحدث كل سنة، وزيادة عدد مقاعد الابتعاث للدراسة بالجامعات العربية والأجنبية خارج الكويت.

وشدد عسكر على ضرورة قبول متفوقي الثانوية العامة من فئة البدون في كليات القمة بجامعة الكويت مع برنامج رعاية يكفل تقديم إعانات شهرية لهم لمساعدتهم على إكمال دراستهم الجامعية كونهم من نسيج المجتمع الكويتي ولا يعرفون وطنا غير الكويت وضحى آباؤهم وأجدادهم من اجل الكويت .

وثمن عسكر رعاية سمو الأمير وسمو ولي عهده الأمين وسمو رئيس مجلس الوزراء وعنايتهم بالتعليم حيث يتم تقديم كل اهتمام ودعم وتشجيع لتطوير مسيرة التربية والتعليم وتخصيص الميزانيات الضخمة لوزارتي التربية والتعليم العالي لقناعة راسخة لدى ولاة الأمر أن مستقبل الوطن والمواطن هو في التعليم، وأن الاستثمار في الإنسان هو الهدف الأسمى.

من ناحيته هنأ النائب ناصر الدوسري الطلاب والطالبات المتفوقين والمتفوقات والناجحين والناجحات في الثانوية العامة، متمنيا لهم جميعا التوفيق في حياتهم الجامعية والعملية.

وتوجه الدوسري بالشكر والتقدير لوزارة التربية على الجهود التي قدمتها للإمتحان، وتقدم بالشكر من كل المعلمين والمعلمات الذين شاركو في جهود المراقبة والتصحيح.

وطالب بزيادة نسبة القبول في الجامعة والتطبيقي وزيادة عدد البعثات الخارجية، وفتح الباب امام جميع الطلبة الناجحين من غير محددي الجنسية للالتحاق بالجامعة.

وتمنى الدوسري لطلاب وطالبات المرحلة الثانوية النجاح والتفوق والانتقال الى مرحلة جديدة في حياتهم العلمية وهي مرحلة التعليم العالي الجامعي والتطبيقي.

وبارك النائب ثامر السويط لطلاب وطلبات الثانوية العامة المتفوقين والخريجين ، متمنيا لهم الاستمرار في النجاح في حياتهم العلمية والعملية المقبلة ومواصلة الجهود وتسخيرها لخدمة وطنهم ، داعيا إياهم الى مواصلة مشوار النجاح وتكملة الدراسات الجامعية والعليا.

وأكد السويط في تصريح صحافي أن هؤلاء المتفوقين من الخريجين يشكلون المورد البشري الذي يعتبر أساسا لبناء وتنمية أي بلد في العالم، مطالبا الدولة بتركيز اهتمامها بهؤلاء الخريجين والاستثمار بهم لتطور البلد.

ودعا السويط إلى قبول اكبر عدد ممكن من الطلبة الخريجين في جامعة الكويت و (التطبيقي) وايضاً زيادة مقاعد الابتعاث بالجامعات داخل وخارج الكويت، كما طالب بقبول الطلبة المتفوقين من فئة البدون وتوفير مقاعد كافية لهم في الجامعة و(التطبيقي)، مشيدا في الوقت نفسه بجهود وزارة التربية في إنجاح الموسم الدراسي باقتدار.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *