الخميس 13 ديسمبر 2018 - 17:23

واشنطن: الاتفاقية مع المكسيك وكندا لا تلغي رسوم الصلب والألمنيوم

قال وزير التجارة الأمريكي ويلبور روس، اليوم الإثنين، إن اتفاقية التجارة الجديدة التي ستبرمها بلاده مع كندا والمكسيك، لن تؤثر على أسعار الصلب والألمنيوم.
جاء ذلك في حوار أجراه «روس» مع شبكة «فوكس بيزنس» الأمريكية، أوضح فيه أنّه «ليس هناك جدول زمني لإلغاء الرسوم الجمركية على الصلب والألمنيوم».
وأشار الوزير الأمريكي إلى أنّ الاتفاقية الجديدة «برهنت مدى صحة سياسات الرئيس دونالد ترامب التجارية».
وأضاف: «هذا إصلاح أساسي، فلم يعد هناك اتفاقية بين الولايات المتحدة والمكسيك وكندا، اسمها اتفاقية التجارة الحرة الأمريكية الشمالية (نافتا) بعد الآن، وإنما اتفاقية جديدة اسمها الاتفاقية الأمريكية المكسيكية الكندية (USMCA)».
وأكد روس في هذا الإطار أن الرسوم الجمركية على الصلب والألمنيوم لن تتأثر بالاتفاقية الأمريكية المكسيكية الكندية.
ويشير الخبراء الاقتصاديون إلى ارتفاع أسعار الصلب والألمنيوم في الولايات المتحدة بنسبة 37 بالمئة، عقب فرض إدارة ترامب رسومًا جمركية إضافية على هذه المادتين في مارس الماضي.
والأحد، توصلت الولايات المتحدة وكندا والمكسيك إلى اتفاق جديد للتجارة الحرة، ليحل محل اتفاقية «نافتا» الموقعة في 1994.
وذكر بيان صادر عن ممثل التجارة الأمريكية، روبرت لايتيزر، ووزيرة الشؤون الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند، أن الاتفاق الجديد من شأنه «تعزيز الطبقة الوسطى، وخلق فرص جديدة، ووظائف بأجور مرتفعة، لنحو نصف مليون شخص».
وبحسب البيان، سميت الاتفاقية الجديدة «الاتفاقية الأمريكية المكسيكية الكندية أو USMCA، وستحل محل اتفاقية التجارة الحرة الأمريكية الشمالية (نافتا)، الموقعة قبل 24 عامًا.
وكان ترامب رفض إعادة التفاوض حول اتفاقية (نافتا)، باعتبارها «كارثة قاتلة لفرص العمل» وهدد بالمضي قدمًا بالاتفاق الجديد (نافتا 2) مع أو بدون كندا.
يشار أن اتفاق نافتا نجح في إزالة العوائق التجارية بين الولايات المتحدة، وكندا، والمكسيك، مما أدى إلى ارتفاع التجارة بين الدول الثلاث.
لكن ترامب وغيره من المنتقدين، قالوا إنه شجع المصنعين على التوجه إلى جنوب الحدود للاستفادة من الأجور المكسيكية المنخفضة.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *