الأربعاء 24 أبريل 2019 - 09:40

وزير الصحة يوقع بدء تطبيق اتفاقية التعاون مع الكلية الملكية الكندية

اعلن الأمين العام لمعهد الكويت للإختصاصات الطبية د.ابراهيم هادي عن البدء قي تطبيق بنود اتفاقية التعاون بين المعهد والكلية الملكية للأطباء والجراحيين الكندية.

وأشار في تصريح صحافي  إلى ان هذه الإتفاقية الأكاديمية والتي تمتد لمدة ثلاث سنوات تأتي ضمن رؤية المعهد لتطوير برامجه التدريبية للتخصصات الطبية ، وذلك لضمان مخرجات تدريبية عالية للأطباء وفق المعايير ونظم التدريب الطبي العالمية.

ونوه د.هادي الى ان  الاتفاقية التي قام بمصادقتها واعتمادها وزير الصحة الدكتور علي سعد العبيدي رئيس مجلس أمناء معهد الكويت للإختصاصات الطبية تشمل مجالات متعددة منها الاعتماد(الاعتراف) الاكاديمي المؤسسي لمعهدالكويت للإختصاصات الطبية كمؤسسة للتدريب الطبي عالميا مما يمهد للخطوة الثانية من الاتفاقية،  وهي مراجعة واعتمادالبرامج التدريبية التخصصية والتي يشرف عليها المعهد من قبل الكلية الملكية.

وشدد د.هادي على  حرص وزير الصحة و رئيس مجلس الأمناء  د.علي العبيدي على تحقيق أهداف الإتفاقية ضمن خطة وزارة الصحة من تمكين الكفاءات البشرية والكوادر الطبية وفق المعايير العالمية ، والتي جاءت في اللقاء الذي جمع  الوزير العبيدي بكل من المدير التنفيذي للكلية الملكية الدكتور اندرو بادموس والمدير الاقليمي الدكتور فيرين نايك بحضور سعادة سفيرة كندا بدولة الكويت مارتين مورو.

واضاف : كما تشمل اتفاقية التعاون تطوير وتدريب الطواقم الطبية المشرفة على التدريب علي أحدث سبل التدريب السريري والاكلينيكي وسبل تقييم الأطباء المتدربين اثناءالتدريب، هذا بالاضافة الى  ان الاتفاقية تشمل على اشراف الكلية الملكية على امتحانات البورد الكويتي وهي شهادات تؤهل الطبيب المتدرب للحصول على شهادة الاختصاص (شهادة الدكتوراة الإكلينيكية) من خلال المشاركة في تحرير(كتابة) الامتحانات النظرية والعملية وزيارة الممتحنين من الكلية الملكية للمعهد،و سوف يشارك الممتحنين المحليين من الكويت في امتحانات البورد الكندي في العاصمة الكندية (أوتاوا) كممتحنين ملاحظين.

وأفاد  بان هذه الإتفاقية سوف تشمل ايضا تطوير منظومة العمل المؤسسي بالمعهد من خلال بناء السياسات المؤسسية للعمل الاكاديمي في مجال التدريب التخصصي والامتحانات وكذلك الاعتراف وتأهيل كوادر محلية في هذه المجالات المختلفة.

ونوه الى ان المعهد قام بتنظيم لقاء عام ضم كل من الرئيس التنفيذي للكلية الملكية والمدير الاقليمي والمنسق العام للاتفاقية مع رؤساء الكليات ومدراء البرامج التدريبية ورؤساء لجان الامتحانات بالمعهد بتاريخ الثاني من نوفمبر ٢٠١٦ بفندق الميلينيوم.

وأشار إلى اهمية اعتراف الكلية الكندية بالبرامج التدريبية للمعهد، والتي ستمكن خريجيها من الجلوس لامتحانات الكلية الملكية الكندية ومنافسة نظرائهم في البرامج التدريبية في كندا والولايات المتحدة الامريكية.

ولفت الى ان هذه الاتفاقية هي الأشمل والأكبر بين الكلية الملكية الكندية ومؤسسات التدريب الطبي العالمية، وهي  الأوسع في تاريخ معهد الكويت للإختصاصات الطبية منذ إنشائه،  حيث انها ستشمل ما يزيد عن ٢٠ برنامجا تخصصيا من برامجها المختلفة.

وذكر أن اللجان العاملة في الإتفاقية من الجانب الكويتي والكندي سوف تقوم بوضع الخطط التنفيذية في مجالات الإعتراف، والتطوير البشري والإمتحانات تحت إشراف المدراء التنفيذين ولجنة المتابعة والتقييم من كلا الجانبين ، وذلك ضمانا للتنفيذ الفعلي لبنود الإتفاقية، ولتحقيق اقصى درجات الشفافية.

واختتم د.هادي تصريحه بتهنئة كافة العاملين بمعهد الكويت للاختصاصات الطبية من رؤوساء الكليات ومدراء البرامج والطاقم التدريبي على هذاالانجاز الاكاديمي والذي هو نتيجة للرؤية الاستراتيجية والعمل الجاد من قبل مكاتب وادارات وبرامج المعهد.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *