الخميس 13 ديسمبر 2018 - 16:58

وزير العدل: ندعم الكوادر الوطنية الكويتية لمعاونة الجهاز القضائي

(كونا) – ‏قال وزير العدل و وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتي الدكتور المستشار فهد العفاسي اليوم الأحد أن (العدل) تدعم الكوادر الوطنية الكويتية والذي تم تعيين عدد كبير منها بالوزارة لمعاونة الجهاز القضائي واداء مهامه بشكل كبير.

وأضاف العفاسي في تصريح للصحافيين عقب تدشينه للمرحلة الثالثة من الإعلان الالكتروني للأوراق القضائية أن الوزارة تسعى الى احلال العناصر الوطنية وادراجهم واشراكهم بدورات تدريبية في معهد الكويت للدراسات القضائية والقانونية حتى يقوموا بأداء مهامهم على اكمل وجه مشيدا بدور العاملين بوزارة العدل على جهودهم الكبيرة في خدمة العدالة وتسهيل اجراءات التقاضي.

وحول التدشين ذكر العفاسي أن المرحلة الثالثة من الاعلان الالكتروني للاوراق القضائية تشمل البنوك والشركات الخاصة وتم تخصيص كاونتر خاص في جميع محاكم البلاد للقطاع الخاص حتى تستكمل باقي الشركات الانضمام لهذه المنظومة والتي ‏لم تستكمل إجراءاتها بالإضافة الى الشركات الجديدة التي يمكنها الانضمام الى منظومة الاعلان الإلكتروني.

وبين أن المرحلة الرابعة والاخيرة ستكون للافراد ومكاتب المحاماة وفق قانون رقم 26 لسنة 2015 والخاص بتعديل بعض احكام قانون المرافعات المدنية والتجارية.

بدوره قال وكيل وزارة العدل عبداللطيف السريع في كلمة القاها بحفل التدشين أن هذه المرحلة ستنضم من خلالها كبرى شركات القطاع الخاص والبنوك لمظلة الاعلان الإلكتروني وتأتي حرصا من الوزارة وفق خطتها التشغيلية والاستراتيجية على تطوير منظومة العمل الالكتروني والارتقاء بها ‏رغبة منها في تقديم المزيد من الخدمات والمعاملات الإلكترونية المتميزة لكافة المتعاملين معها.

وذكر أن ‏منظومة الاعلان الإلكتروني للأوراق القضائية تعتبر واحدة من الدعائم الهامة في الخطة التي وضعتها الوزارة من أجل تيسير إجراءات التقاضي اختصار الوقت والجهد والتكليف على المتقاضين وهو ما يسمهم في سرعة الفصل في الدعاوى وعدم اطالة أمد التقاضي كما يعتبر تطورا نوعيا ونموذج في ‏التنسيق والعمل المشترك سواء مع الجهات الحكومية أو مع مؤسسات القطاع الخاص.

‏وأكد ان وزارة العدل ‏تسعى إلى تطوير خدماتها والارتقاء بها من خلال التعاون الفعال والتنسيق الكامل مع الشركاء الحقيقيين سواء في الجهات الحكومية أو المؤسسات المعنية في القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني المدني.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *