الاثنين 20 أغسطس 2018 - 15:23

21 ألف مصلّ أحيوا ليلة الخامس والعشرين في المسجد الكبير

احتضن المسجد الكبير امس “الثلاثاء” أكثر من 21 ألف مصل احيوا ليلة الخامس والعشرين من ليالي شهر رمضان المبارك ،وأم المصلين في الركعة الأولى والثانية الشيخ مشاري العفاسي وتلا ما تيسر من الآية (1) إلى الآية (40) من سورة الروم وفي الركعتين الثالثة والرابعة تلا العفاسي من الآية (41) من سورة الروم إلى الآية (19) من سورة لقمان وفي الركعتين الخامسة والسادسة تلا القارئ ماجد العنزي من الآية (20) من سورة لقمان إلى الآية (22) من سورة السجدة وفي الركعتين السابعة والثامنة تلا العنزي من الآية (23) من سورة السجدة إلى الآية (27) من سورة الأحزاب.

الاستديو الإعلامي

وفي استديو اللجنة الإعلامية “وليال عشر” الذي تقيمه بالتعاون مع تلفزيون الكويت تمت استضافة رئيس قسم الخدمات والصيانة في المسجد الكبير محمد الكندري الذي استهل الاستديو بقوله إن العمل لدينا لا ينقطع وفي كل يوم تقوم بجمع الملاحظات والاقتراحات ومباشرة  بعد شهر رمضان نبدأ الاستعداد للعام المقبل وهذا عمل مستمر لا ينقطع وذلك من خلال عمل 5 لجان السقايه والحوار والأمن والسلامة والخدمات والنقليات والباصات وذلك بناء على الرؤية الشاملة التي نضعها لهذه الليال المباركة.

وأضاف أن هناك 14 سيارة كبرادات ماء تعمل على توفير الماء ونحن نستهلك 40 ألف قنينة ماء أي ما يعادل 2000 كرتون ماء ويتم وضعها في برادات خاصة لضمان صلاحيتها للشرب.

وبين أن هناك 7 فرق تعمل على تجهيز السجاد للساحات المحيطة وقمنا بوضع 9 آلاف سجادة بالإضافة إلى سجاد خاص يوضع على الشوارع المحيطة ناهيك على النظافة المستمرة لاستقبال المصلين.

وأشار إلى أن هناك لجنة سحور يتم من خلالها توزيع 1800 وجبة سحور  يومياً يتم توزيعها على المصلين ناهيك عن الوجبات المخصصة للجهات المشاركة وذلك لضمان توفير السحور للعاملين في هذه الليالي.

وقال هناك أكثر من 80 ضابط أمن و 128 ضابطة أمن موزعين على المصليات النسائية والكراسي المتحركة لكبار السن.

وأضاف أن الإدارة حرصت على توفير 350 باص تم توزيعها على الساحات الخارجية لنقل المصلين من وإلى المسجد وتم توزيعهم في 22 نقطة حتى يتم نقل المصلين بكل سهولة ويسر وهنا لا يفوتنا إلا أن نشكر المرافق العمومية التي تساهم معنا في نجاح التنظيم في هذه الليالي.

وقال إن الإدارة وفرت 17 شاليه كدورات مياه متنقلة بالإضافة إلى دورات المياه الثابتة في المسجد وذلك لتمكين المصلين من الوضوء بكل سهولة ويسر وهذا ما نطمع إليه في عمل اللجنة.

وأشار إلى أن فريق العمل المشرف على تنظيم هذه الليالي لا يدخر جهداً في العمل الذي بات متواصلاً ولا يمكنني إلا أن أشكرهم على هذه الجهود سواء كان من الإخوان الشباب أو الأخوات العاملات في المصليات النسائية.

برنامج نسائي

وضمن فعاليات البرنامج الإيماني “لحظات من نور” ألقت ابتسام القصار محاضرة بعنوان ” قلب سماوي” ليلة الخامس والعشرين من ليالي شهر رمضان المبارك وسط حشد كبير من الحضور النسائي في قاعة عبدالله النوري الخيمة الشرقية وأوضحت في بداية محاضرتها إن للذكر فضائل كبيرة وعديدة علينا تحريها والعمل لتحقيقها والفوز بها وذلك من خلال استذكار النعم التي أنعم بها الله علينا ومن أعظمها نعمة الإسلام والتوحيد.

وأضافت أن لمجالس الذكر أهمية كبيرة تحتاج منا جميعاً الحرص على حضورها والمشاركة فيها والتواصل معها لأنها تقوي الثوابت الإيمانية وتنمي احياء هذه النعمة التي تحتاج إلى رعايتها وتقويتها بأنواعها الثلاثة وهي الثناء والدعاء والرعاية.

وأشارت إلى أن على كل مسلم ومسلمة اغتنام هذه الليالي المباركة والفوز بها وبثوابها وأجرها العظيم خاصة أن من بينها ليلة القدر والتي تعد خير من ألف شهر ولهذا علينا جميعاً الحرص على مجالس الذكر خاصة في هذه الليالي المباركة لكي نتزود بزاد التقوى التي تقربنا من الله عزوجل.

إرشادات المصلين

وضمن الإرشادات والتوجيهات للمصلين نوه القائمين والمسئولين في إدارة المسجد الكبير على البرامج التي تختص بالنشء من الفتيان سيكون في تمام الساعة (11) مساءَ في الخيمة الواقعة بالجهة الشمالية للمسجد مقابل قصر السيف وللفتيات بخيمة الريان الواقعة بالجهة الجنوبية للمسجد خلف مبنى الإدارة كما شدد المسؤولين في المسجد الكبير على منع جمع التبرعات داخل أو في محيط المسجد وعدم توزيع البروشورات والإصدارات كما تم التنويه على مواقف السيارات القريبة من المسجد الكبير التابعة لشركة المرافق العمومية تفتح مجاناً أثناء صلاة القيام كذلك المساجد القريبة ستفتح أبوابها للوضوء والصلاة

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *