الثلاثاء 17 يوليو 2018 - 22:20

285 مليون دولار منحة من البنك الدولي لمكافحة إيبولا في افريقيا

 

أعلنت مجموعة البنك الدولي هنا اليوم عن منحة بقيمة 285 مليون دولار لتمويل جهود احتواء تفشي فيروس ايبولا في غينيا وليبريا وسيراليون.

وقالت المجموعة في بيان صحافي ان المنحة ستوجه “لمساعدة المجتمعات المحلية في البلدان الثلاثة على التكيف مع الآثار الاجتماعية والاقتصادية للأزمة واعادة بناء خدمات الرعاية الصحية الأساسية وتدعيمها” مضيفة ان المنحة جزء من نحو مليار دولار سبق أن أعلنت مجموعة البنك الدولي عن تقديمها للبلدان الأكثر تضررا من أزمة الإيبولا.

واشار البيان الى ان المنحة ستمول ايضا مشروع الاستجابة الطارئة الذي وافق عليه مجلس الإدارة في سبتمبر الماضي حيث سيوجه 72 مليون دولار لغينيا و 115 مليونا لليبريا و 98 مليون دولار لسيراليون.

ويرفع إعلان اليوم إجمالي التمويل الذي وافقت على تقديمه مجموعة البنك الدولي من خلال برنامج نافذة التصدي للأزمات التابع للمؤسسة الدولية للتنمية من أجل التصدي لوباء الإيبولا إلى 390 مليون دولار.

ونقل البيان عن رئيس المجموعة جيم يونغ كيم القول “بفضل هذا التمويل الاضافي تقوم مجموعة البنك الدولي بتلبية الاحتياجات الحرجة التي حددتها البلدان المتضررة كي تتمكن من تكثيف جهودها لمكافحة ايبولا” مضيفا “لكن خطر هذا التفشي المدمر لم ينته بعد ويجب على المجتمع الدولي أن يستمر في القيام بكل ما في وسعه لمساندة هذه البلدان حتى نتمكن من القضاء عليه نهائيا”.

وسيمكن التمويل الإضافي البلدان الثلاثة من نشر مزيد من العاملين الصحيين المحليين والدوليين وتوسيع نطاق الرعاية المجتمعية ومشاركة المجتمعات المحلية من أجل الرصد المبكر لحالات الإصابة بفيروس الإيبولا وتأكيدها بشكل أسرع بالإضافة الى تعزيز العلاج والرعاية وإجراء عمليات دفن مأمونة لكبح تفشي الفيروس.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *