عربي و دولي

لقاء كيري والجربا في واشنطن ينتهي بلا وعود

التقى، اليوم الخميس، وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، مع أحمد الجربا، رئيس الائتلاف السوري المعارض، بمقر الخارجية الأمريكية بواشنطن، في لقاء خلا من الوعود.

وخلال مؤتمر صحفي مشترك، اقتصر حديث كيري على الإعلان عن تفهمه أن سوريا على المحك، وأن أمريكا تعمل على تخفيف المعاناة الإنسانية للشعب السوري.

وأكد الوزير على دعم الائتلاف السوري الذي أعطى الصوت لجميع السوريين من كل الفئات، حسب قوله.

رئيس الائتلاف الوطني السوري، أحمد الجربا

ولم يتضمن لقاء كيري والجربا، وعود حقيقية من جانب الولايات المتحدة بتسليح المعارضة السورية بأسلحة نوعية، لمواجهة النظام السوري، حسب مصادر دبلوماسية أمريكية.

وأفادت المصادر ذاتها، أن زيارة الجربا في الأساس جاءت للحصول على دعم عسكري، وخصوصا مضادات الطائرات لدعم المعارضة المسلحة على الأرض.

الجربا من جانبه شكر أمريكا خلال المؤتمر الصحفي على دعمها وتأييدها للشعب السوري، قائلا إنه يتطلع إلي مساعدة أمريكا.

كان الجربا قال، في كلمة أمام معهد الولايات المتحدة للسلام بواشنطن، أمس الأربعاء، “نريد من الولايات المتحدة سلاحاً لتحييد السلاح الجوي للنظام (..) بحيث نتمكن من تغيير ميزان القوى على الأرض”، وإن “هذا الأمر سيسهل إيجاد حل سياسي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.