عربي و دولي

أهالي حمص يعودون إلى مدينتهم المدمرة

عاد آلاف السوريين اليوم السبت، إلى حمص القديمة لتفقد منازلهم التي وجدوها مدمرة، وذلك بعد اتفاق تضمن خروج مقاتلي المعارضة من الأحياء المحاصرة.

ودخل الجيش السوري أمس الجمعة، للمرة الأولى منذ أكثر من سنتين، إلى حمص القديمة بوسط البلاد، بعد خروج آخر مقاتلي المعارضة، بموجب اتفاق غير مسبوق بين الطرفين.

وتفقد الأهالي مدينتهم سيرا وعلى دراجات هوائية ودراجات نارية، وجروا عربات على طرق مغطاة بالركام.

ويحمل كل مبنى آثار الحرب من ثقوب رصاصات إلى فجوات كبيرة، نجمت عن قذائف كانت تسقط كل يوم تقريبا على مدى نحو عامين من الحصار.

وقتل 2200 شخص في المدينة في عامين بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.