شعراء الأمة

هنا دمشق

​هـــنا دمشق تعـلن أسماءهــا​​الفيحاء، جـــلّق والعريــــن سياجها

​هــــنا دمشق فاعتنق تـاريخها​​فالكبريـــاء مضمـــخ بجــــلالــــــها

​هـــنا دمشق للعروبة شرعــت​​أبـــــوابها فتــــيمموا بتـــرابـــــــها

​هي قبلة التاريخ لا غرو بـــــها ​​سلوا من قديــــما مــــرغ بتــرابـها

​هــي درة الشرق أبــاطرة الـــــ ​​زمــــان أعــــلنوا عـــصيـــــانــــها

​شدت عيون الطــــامعين فمُزقت​​وبــها الرسول بـــارك ســــمارهـــا

​في بــــاب شرقي قد تسمر عاشق​وبباب تومـــــا رُدّدت أشـــــعارهـــا

​وبميســلون تعمـــد أبــطــالـــها​​وبقاســـــيون رفـــرفت أعلامـــــها

​وبمسجد الأمـــوي صـــــلى آدم ​​وتعـــانقت صـــلبانها وقــــبابــــــها

​في غوطة الفيحاء جــنات عــذا​​ب فاسألوا يـــاقوت عن جنــــاتـها

​إن أظلم التــاريخ أوعثر الـــــر رجـــال​فاقرؤوا أســــــفارهــــــــا

​كسر أنـــوف المارقين شموخها​​ذاقوا الهزائــــم لملموا أذيـــالــــها

​وإلى دمشق تـــجتليك صـــبوة ​​نشوى فتهتــف هازجا طـــوبى لها

​في عرسها قال الشآمي أنــــا ​​حبيبـــها إنـــي أصــــون طهـــرها

حــرائر العرب وأحــــرار الـــــز​​زمـــان والمجــــد التـــليد مهــــرها

​بردى يصفق للقــــاء ويــــهتف​​عهــد الصبا عهد الكــــرام عهــدها

​بردى يصفق والكـــروم تقــــــطّ​​ـر الخمر لنشرب ساجديــن نخـبها

​أرواحــــنا تثب تعــانق ســـرها​​بالياسمين قــــد تـــكلل مجـــــدهـــا

​أرواح من سبقوا عهود تُمهـــَر ​​بالأحمر القــــاني قرابيــــن لــــــها

​هــي آية العــلم وأقنــوم الزمان​​مهــــما طال لـــن يشيخ وجــههـــا

​هي مطــلع الشمس فــلا عاش ​​هشام إن تغمــد أو تثلــــم سيفــها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.