روسيا والصين توقفان قرار إحالة سوريا للمحكمة الجنائية الدولية

استخدمت روسيا والصين حق النقض “الفيتو” اليوم الخميس (22 مايو 2014)؛ لإسقاط مشروع قرار بإحالة نظام الرئيس السوري بشار الأسد للمحكمة الجنائية الدولية، تمهيدًا لملاحقة قضائية محتملة عن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ارتكبت خلال الحرب الأهلية المستعرة منذ ثلاثة أعوام.

وتُعد هذه هي المرة الرابعة التي تمنع فيها روسيا والصين إقرار تحرك من جانب مجلس الأمن ضد سوريا، حيث تعتبر موسكو حليفًا قويًا لحكومة الأسد، وفقًا لـ”رويترز”.

وقتل أكثر من 150 ألف شخص خلال الحرب الدائرة في سوريا.

وقال دبلوماسيون إن 62 دولة شاركت في رعاية القرار الذي صاغته فرنسا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.