منوعات

جامعة طهران تمنح الشاعر عبدالعزيز البابطين الدكتوراه الفخرية

كونا: منحت جامعة طهران اليوم رئيس مجلس امناء مؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين الشاعر الكويتي عبدالعزيز البابطين شهادة الدكتوراه الفخرية وذلك تكريما لعطاءاته الثقافية في ايران.
وحضر الحفل الذي اقيم في قاعة العلامة الاميني بجامعة طهران عدد كبير من طلبة واساتذة جامعة طهران الى جانب الشخصيات العلمية والثقافية والاكاديمية وبعض السفراء المعتمدين لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية.
وتم خلال الحفل التعريف بمؤسسة جائزة عبدالعزيز سعود البابطين للابداع الشعري وتأكيد إسهامات الشاعر عبدالعزيز البابطين في النشاطات التعليمية والثقافية بإيران.
وقال الشاعر عبدالعزيز البابطين في كلمة له خلال الحفل “اشكركم على هذه اللفتة الكريمة المتمثلة في منحي درجة الدكتوراه الفخرية التي هي أول دكتوراه فخرية تمنحها جامعة طهران لشخصية عربية.. والتي أراها تكريما وتقديرا لوطني الكويت قيادة رشيدة وشعبا مثقفا معطاء واعيا بأهمية التواصل والتقارب مع جميع الشعوب”.
واضاف ان “هذه الشهادة وجميع الشهادات والاوسمة التي منحت لي في العديد من دول العالم من قادة وجامعات ومؤسسات ثقافية رسمية ومدنية.. ارفعها على سارية الوطن العزيز الذي نتفيئ في ظلاله الأمن والحرية المسؤولة وننعم بعطائه اللامحدود.. تحت مظلة قيادة خيرة وحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وولي عهده الامين سمو الشيخ نواف الاحمد الصباح حفظهما الله ورعاهما”.
وشكر البابطين جامعة طهران ممثلة برئيسها واساتذتها وطلبتها على هذا التكريم مشيدا بها “كونها واحدة من أبرز الجامعات الاسلامية التي جعلت من اهم اهدافها الحرص على البحث العلمي الخلاق وإعداد البرامج التي تهيء لطلبتها وباحثيها كل سبل الإبداع والابتكار وفق برامج علمية متقدمة”.
وفي السياق نفسه قال الشاعر عبدالعزيز البابطين عقب منحه شهادة الكتوراه الفخرية ان “الشهادة التي اعطيت لي اليوم شهادة متميزة اولا من بلد اسلامي ثانيا تعتبر الاولى بالنسبة للعرب بالرغم من ان عمر الجامعة ثمانية عقود”.
واضاف “انا سعيد جدا بهذا التكريم وبنفس القدر الذي اشعر فيه بالسعادة احس ان المسؤوليات تقع علي اكثر مما سبق.. كل وسام او شهادة دكتوراه أحصل عليها هي اضافة الى المسؤولية التي استشعرها تجاه الثقافة واللغة العربية وتجاه الشعراء والمثقفين العرب”.
وتابع البابطين قائلا “اتمنى بان يكون هذا التكريم حافزا للعمل اكثر لصالح الثقافة العربية والاسلامية والتواصل بين الشعوب لاننا بحاجة الى التواصل بين شعوبنا الاسلامية حتى نستطيع ان نقف بوجه اي هجمة تتعرض لها الامة العربية والاسلامية”.
والتقى الشاعر الكويتي عبدالعزيز سعود البابطين على هامش زيارته الى طهران وزير الثقافة والارشاد الاسلامي الايراني الدكتور علي جنتي.
يذكر ان هذه هي شهادة الدكتوراه الثانية عشرة التي تمنح للشاعر البابطين حيث سبق له الحصول على الدكتوراه الفخرية من جامعات طشقند في اوزبكستان وباكو بجمهورية آذربيجان واليرموك الاردنية والجامعة القرغيزية الكويتية وجامعة جوي في قرغيزستان وجامعة الجزائر وجامعة سيدي محمد بن عبدالله في فاس وجامعة الخرطوم وجامعة الفارابي في كازاخستان وجامعة قرطبة في الاندلس باسبانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.