الجمعة 16 نوفمبر 2018 - 06:48

60 دبلوماسياً روسياً يغادرون الولايات المتحدة

قال السفير الروسي لدى واشنطن اناتولي أنطونوف، إن الدبلوماسيين الروس الـ60 الذين طردتهم الولايات المتحدة بعد عملية تسميم عميل مزدوج روسي سابق في بريطانيا سيعودون إلى روسيا اليوم السبت، وفق ما أفادت وكالة “تاس” الرسمية.

وأضاف أنطونوف للصحافيين “في 31 مارس (آذار) سيعود جميع الدبلوماسيين الذين أعلنوا (أشخاصاً غير مرغوب فيهم) إلى ديارهم بالطائرة مع عائلاتهم”.

وتابع أن 171 شخصاً سيغادرون الولايات المتحدة موضحاً، أن “الحكومة الروسية قدمت طائرتين ستتوقف إحداهما لفترة وجيزة في نيويورك لتقل 14 عائلة”.

وأعلنت الولايات المتحدة ودول حليفة هذا الأسبوع طرد أكثر من 150 دبلوماسياً روسياً في سياق رد منسق على تسميم سيرغي سكريبال وابنته يوليا في الرابع من مارس (آذار) في المملكة المتحدة.

رداً على ذلك، اتخذت موسكو إجراءات متطابقة تطال أكثر من 150 دبلوماسياً من هذه الدول.

ووصفت واشنطن الدبلوماسيين المطرودين بأنهم “جواسيس”، وضمنهم 48 ملحقاً بالسفارة الروسية في واشنطن، و12 آخرون يعملون في البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة، كما أصدرت مرسوماً يقضي بإغلاق القنصلية الروسية في سياتل.

وكان أمام الدبلوماسيين الروس مهلة تنتهي الإثنين، ليغادروا الأراضي الأمريكية.

مع ذلك، هناك إمكانية لإبدال الموظفين المرحلين، بحسب السلطات الأمريكية.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية إن “الحكومة الروسية لا تزال حرة في طلب اعتمادات لملء المناصب الشاغرة في البعثة”.

وردت روسيا على واشنطن الخميس، معلنة طرد 60 دبلوماسياً أمريكياً، وإغلاق القنصلية في سان بطرسبورغ، لكنها لم تطلب خفض عدد الموظفين الدبلوماسيين.

وتتهم لندن روسيا في قضية تسميم الجاسوس السابق وابنته رغم نفي موسكو التي تدعو إلى عقد “جلسة استثنائية” للمجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية.

ترسل إلى الشبكات الاجتماعية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *