أرشيف التصنيف: متنوعة

مادة غذائية عدم استهلاكها يخفض خطر الوفاة المبكرة!

“ميرور”.. حذرت دراسة جديدة من أن الذين يتناولون الكثير من اللحوم الحمراء خاصة اللحوم المصنعة مثل البرغر والنقانق، هم الأكثر عرضة للموت المبكر.

ووجد الباحثون أن تقليل كمية اللحوم الحمراء التي يتم استهلاكها وتعويضها ببدائل صحية حيوانية أو نباتية، قد يقلل من خطر الوفاة المبكرة.

واكتشف فريق البحث أن استبدال وجبة واحدة يوميا من اللحوم الحمراء، على مدى ثماني سنوات يرتبط بانخفاض خطر الوفاة بنسبة 17% في السنوات الثماني التالية.

وتعد هذه الدراسة الأولى من نوعها التي تبحث في العلاقة بين التغييرات في تناول اللحوم الحمراء وتبعاتها على خطر الوفاة.

وأظهرت النتائج أن تقليل تناول اللحوم الحمراء مع زيادة مصادر البروتين الصحية، مثل البيض والأسماك والحبوب الكاملة والخضروات، قد يقلل من خطر الوفاة بين الشباب مع مرور الوقت.

وتم ربط تناول كميات كبيرة من اللحوم الحمراء، مثل لحم البقر ولحم الضأن، مع ارتفاع مخاطر الإصابة بأمراض القلب، وأنواع معينة من السرطانات، ومرض السكري من النوع الثاني، والوفاة المبكرة.

ولكن لم يُعرف الكثير عن كيفية تأثير التغيرات في تناول اللحوم الحمراء على خطر الوفاة.

ودرس فريق من الباحثين في الولايات المتحدة والصين العلاقة بين التغيرات في استهلاك اللحوم الحمراء على مدى ثماني سنوات مع معدل الوفيات خلال السنوات الثماني التالية، ابتداء من عام 1986.

وقد استخدموا معلومات عن أكثر من 53500 ممرضة مسجلة في الولايات المتحدة، تتراوح أعمارهن بين 30 و55 عاما، وأكثر من 27900 مهني في مجال الصحة من الذكور، تتراوح أعمارهم بين 40 و75 عاما، ممن لم يعانوا من أمراض القلب والسرطان في بداية الدراسة.

وقال البروفيسور فرانك هو، من جامعة هارفرد: “بشكل عام، كان تقليل تناول اللحوم الحمراء والتعويض عنها بتناول المزيد من الحبوب الكاملة أو الخضراوات أو غيرها من الأطعمة البروتينية مثل الدواجن دون جلد والبيض والأسماك، مرتبطا بانخفاض خطر الوفاة بين الرجال والنساء”.

ميزة جديدة في “آيفون” تطيل عمر البطارية!

“وكالات”.. أشار خبراء التقنية إلى ميزة جديدة ستظهر في أنظمة iOS، لتساهم في إطالة عمر البطاريات في هواتف “آيفون”.

وستأتي هذه الميزة التي تسمى optimized battery charging في نسخة ios-13 التي ستطرح الخريف القادم، لتقلل من سرعة استهلاك البطارية وتطيل عمرها الافتراضي.

وعند تفعيل هذه الميزة من قائمة الإعدادات في قسم “Battery Health” سيقوم الهاتف بشحن 80% من البطارية أثناء وصله بالشاحن طوال الليل، أما الـ 20% المتبقية فسيقوم بملئها قبل ساعة واحدة فقط من الاستيقاظ، ما سيساعد على عدم اكتمال شحن البطارية وتفريغها بشكل مستمر طوال الليل، الأمر الذي يقصر من عمرها الافتراضي.

ومن المفترض أن يصل ios-13 إلى العديد من هواتف “أبل” والتي منها “آيفون-SE” و”آيفون-7″ و”7plus”، و”آيفون-8″ و”8 plus” و”6s” و “x”، بالإضافة إلى الجيل الجديد من أجهزة “آيبود”.

كيف يؤثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال؟

“ديلي ميل”.. وجدت دراسة حديثة أن أطفال الوالدين المطلقين هم أكثر عرضة لزيادة الوزن.

وقام العلماء بتتبع مؤشر كتلة الجسم (BMI) لنحو 7500 طفل، قبل عيد ميلادهم الأول وحتى بلوغهم 11 عاما.

واكتشفوا أن متوسط كتلة الجسم للأطفال، الذين عاشوا مع أمهاتهم وآبائهم حتى نهاية الدراسة، هو 19 (أي ضمن المعدل الطبيعي)، حيث يتراوح مؤشر كتلة الجسم للشخص السليم بين 18.5 و24.9.

وفي المقابل، بلغ BMI للأطفال الذين شهدوا طلاق والديهم، نحو 19.5 وفقا لفريق كلية الاقتصاد في لندن.

وقال الخبراء إن أطفال أولياء الأمور المنفصلين هم أكثر عرضة لتناول الطعام بشكل غير صحي، لأنه لا يوجد وقت لدى الآباء والأمهات لإعداد وجبات صحية لهم.

وجُمعت البيانات من دراسة Millennium Cohort، التي تتبع حياة بعض الأطفال المولودين بين عامي 2000 و2002.

وسُجل أول مؤشر كتلة للجسم عندما بلغ عمر الأطفال زهاء 9 أشهر، مع تكرار العملية في سن الثالثة والخامسة والسابعة والحادية عشرة والرابعة عشرة.

وفي الوقت نفسه، حلل الباحثون أيضا البيئة الأسرية لكل طفل، مثل الحالة الزوجية للوالدين.

وكشفت النتائج المنشورة في مجلة الديموغرافيا، أن نحو خمس الأطفال شهدوا انفصال أولياء أمورهم، مع انحراف مؤشر كتلة الجسم لديهم “بشكل كبير”.

وأوضح الباحثون أن الوالدين المطلقين لديهما وقتا أقل لمراقبة جداول الأكل، وهما أكثر عرضة لتقديم الطعام الجاهز لأطفالهما أو الوجبات المصنعة.

وتعد السمنة عند الأطفال أحد أخطر تحديات الصحة العامة في القرن الحادي والعشرين.

“هواوي” تعود للمنافسة بهاتف متطور

بدأت شركة “هواوي” بطرح هواتف Honor 20 التي تتميز بمواصفات متطورة وأسعار منافسة.

ومن أبرز ما يميز Honor 20 الجديد هو الهيكل الأنيق المزود بشاشة عالية الدقة، بمقاس 6.2 بوصة، وماسح لبصمات الأصابع يتوضع على الحافة الجانبية اليمنى، والذي يعتبر واحدا من أسرع ماسحات البصمات المخصصة للهواتف في العالم.

كما جاء هذا الهاتف بمعالج Kirin 980 العالي الأداء، وذاكرة وصول عشوائي 6/8 غيغابايت، ومنفذين لبطاقات الاتصال، وذاكرة داخلية قابلة للتوسيع حتى 1 تيرابايت باستخدام بطاقات ذاكرة خارجية، بالإضافة إلى بطارية بسعة 3750 ميلي أمبير، تعمل مع خاصية الشحن السريع.

أما الشيء الأكثر جاذبية في هذا الجهاز فهو الكاميرا الأساسية المزودة بـ 4 عدسات، إحداها بدقة 48 ميغابيكسل، قادرة على التقاط أدق الصور حتى في ظروف الإضاءة المنخفضة، إضافة إلى الكاميرا الأمامية بدقة 32 ميغابيكسل، والتي تعتبر من أفضل الكاميرات الأمامية للهواتف.

وتبعا لـ “هواوي” فإن هذه الأجهزة ستحصل على 25 لعبة إلكترونية شهيرة، منها Fortnite و PUBG و Arena of Valor.

الهواتف الذكية تسبب ضمور مفاصل اليد وأطباء يحذرون

حذر الأطباء من أن هوسنا بمتابعة هواتفنا الذكية بشكل مبالغ فيه، يمكن أن يؤدي إلى وباء جديد أطلق عليه مجازًا “أيدي الآيفون”.

وأفادت تقارير أن عددًا متزايدًا من المرضى يصابون بالتهاب “أوتار الآيفون”، حيث إن تبديل الكتابة على الشاشات باستخدام اللمس بدلًا من الأقلام، تسبب في إصابة إبهام اليد الذي أصبح لا يستخدم بشكل كاف.

وقال البروفيسور راكيل كانتيرو، وهو معالج طبيعي، في تصريحات نقلتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية: “ضمور الإبهام أصبح شائعًا بسبب ممارستنا اليومية. في الواقع، نحن نتحدث بالفعل عن التهاب الأوتار عبر الهاتف”.

وحذر باحثون في جامعة ملقة الإسبانية من أن عادتنا في كتابة الرسائل النصية والبريد الإلكتروني وتنزيل التطبيقات وخلافه، تسبب التهاب المفاصل.

وكتبوا في مجلة “روماتيزمو”: “في عصر الأجهزة الإلكترونية المحمولة، يستخدم العديد من الأفراد مرارًا وتكرارًا الإبهام في الكتابة اليومية على الهواتف الذكية (..) هذا الأمر تنتج عنه إصابة بالتهاب الغشاء المفصلي”.

وتحدث إصابة الغشاء المفصلي عندما تلتهب الأنسجة الرخوة في المفاصل، والمعروفة باسم الغشاء الزلالي.

اختراق علمي يحول جميع فصائل الدم إلى فصيلة واحدة قد تنقذ آلاف الأرواح

“RT”.. توصل العلماء إلى طريقة لتحويل جميع أنواع الدم إلى نوع واحد يتماشى مع جميع المرضى، باستخدام الميكروبات الموجودة في الأمعاء البشرية، وهو اختراق علمي يمكن أن ينقذ آلاف الأرواح.

ووجد العلماء من جامعة كولومبيا البريطانية كيفية تحويل جميع أنواع فصائل الدم A وB وAB إلى النوع O الذي يمكن لجميع المرضى استقباله خلال عمليات نقل الدم، بغض النظر عن الفصيلة التي يحملونها.

وتختلف أنواع الدم باختلاف أنواع السكر الموجود على أسطح خلايا الدم الحمراء. بينما لا تمتلك فصيلة O أي سكريات.

وأدرك العلماء أن بعض الإنزيمات يمكنها إزالة السكريات من خلايا دم A وB وAB، وتحويلها إلى النوع O، لكنهم لم يجدوا إنزيما آمنا وفعالا واقتصاديا، إلا في الأمعاء.

ويحتوي الجهاز الهضمي البشري على السكريات نفسها الموجودة في خلايا الدم، كما أن الإنزيمات البكتيرية الموجودة في البراز البشري، تجرد السكريات من البطانة للمساعدة على الهضم.

وكان العلماء قادرين على عزل الإنزيم واستخدامه لتجريد الدم من السكريات بطريقة فعالة أكثر من أي إنزيم آخر.

وتوصل العلماء إلى هذا الاكتشاف المثير منذ شهر أغسطس الماضي، لكنهم كشفوا عن النتائج الآن فقط في ورقة بحثية نشرت في مجلة Nature Microbiology.

وتتمثل الخطوة التالية للفريق في اختبار الإنزيم ضمن إطار سريري لمعرفة ما إذا كان هناك أي آثار جانبية لهذا الإجراء. وإذا لم يتم العثور على أي منها، فإن مستقبل التبرع بالدم سيتغير نحو الأفضل.

“مرسيدس” تطلق النموذج الجديد كليا من “GL”

“إزفيستيا”.. استعرضت “مرسيدس” مؤخرا النموذج الجديد من سيارات GLB، بمواصفات تجعل من هذه السيارات واحدة من أفضل مركبات الكروس وفر العائلية في العالم.

بنيت GLB  الجديدة على منصة MFA، وجاءت بتصميم يجمع بين تصاميم سيارات A-Class و GLA التي طرحتها “مرسيدس” في العامين الأخيرين.

كما تتميز السيارة الجديدة بتصميم شبك الواجهة الأمامية الأنيق، ومصابيح الـ LED الجذابة، والانسيابية العالية للهيكل، إضافة إلى القمرة الداخلية التي تتسع لـ 7 ركاب، والمزودة بأحدث أنظمة المولتيميديا، وشاشتين، واحدة في منتصف واجهة القيادة، واخرى قبالة السائق مباشرة.

وزودت هذه السيارة بأنظمة رؤية تعمل بكاميرات ترصد كامل محيطها، وحساسات للمسافات لمنع اصطدامها بالأجسام الأخرى على الطرقات، إضافة إلى أنظمة لتحديد المواقع، وانظمة إلكترونية للتحكم بالسرعة ومنع انزلاقها على المنعطفات والطرق المكسوة بالرمال أو الثلوج.

ومن المفترض أن يطرح منها عدة نماذج مزودة بمحركات بنزين وديزل، بعزم 150 و224 حصانا، وعلب سرعة أوتوماتيكية بـ 8 مراحل.

ماذا يحدث لجسمك حين تفرط في تناول الوجبات السريعة؟

لا يختلف اثنان حول مخاطر الوجبات السريعة على صحة الإنسان، بالرغم من أنها تلقى رواجا كبيرا في مختلف دول العالم، وتؤثر بشكل كبير على جسم الإنسان وصحته.

وقدم موقع “فايس” لائحة تضم التهديدات التي تشكلها الوجبات السريعة على صحة الإنسان، بعد عدة دراسات أجريت في هذا الشأن:

1- تراجع الوظائف الإدراكية: تقول الخبيرة الغذائية ماريسا مور، التي تتخذ من مدينة أتلانتا الأميركية مقرا لها: “لقد ثبت منذ فترة طويلة أن الدهون المشبعة يمكن أن تؤثر سلبا على وظائف المخ والذاكرة”.

كما أظهرت دراسة أجريت عام 2015 في جامعة ولاية أوريغون الأميركية، أن اتباع نظام غذائي غني بالدهون والسكريات يتسبب في فقدان “المرونة المعرفية”.

2- زيادة خطر الاكتئاب: كشفت دراسة حديثة قادتها جامعة غلاسكو في اسكتلندا أن تسرب الدهون، الموجودة في الوجبات السريعة بكميات كبيرة، إلى المخ يؤثر على عواطف الإنسان، ويؤدي إلى ظهور أعراض الاكتئاب.

وكان بحث أجري عام 2012، قد أشار إلى أن الأشخاص الذين يستهلكون الوجبات السريعة بانتظام هم أكثر عرضة بنسبة 51 في المئة للإصابة بالاكتئاب.

3- مخاطر الإصابة بالسمنة: خلص باحثون أميركيون، في دراسة أجريت عام 2014، إلى أن الوجبات السريعة من أبرز محفزات السمنة. وقالوا إن السعرات الحرارية “الفارغة” التي تضمها كل وجبة سريعة تساهم في زيادة الوزن وارتفاع ضغط الدم.

4- عدم الشعور بالشبع: على الرغم من احتوائها على نسبة عالية من السعرات الحرارية، فإن الوجبات السريعة لا تتميز بـ”الكثافة الغذائية”، التي تعد مؤشرا لقياس محتوى الطعام من المغذيات الضرورية والمهمة للصحة.

5- السرطان: أكدت دراسة بريطانية الارتباط القوي للوجبات السريعة بالكثير من أنواع السرطان. وتفيد الدراسة بأن الأطعمة المقلية في الزيت يمكن أن تحتوي على مواد مسرطنة، نتيجة لارتفاع حرارة زيت الطهي أو تفحم اللحوم.

6- أمراض القلب: الدهون الموجودة عادة في الوجبات السريعة تتكون من الأحماض الدهنية المشبعة، التي ترفع مستويات الكوليسترول في الدم، مما قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

7- التعرض للإمساك: تلعب الألياف الغذائية (التي توجد عادة في الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة) دورا رئيسيا في الجهاز الهضمي. لكن لسوء الحظ، لا تحتوي معظم الوجبات السريعة على نسبة عالية من تلك الألياف، مما يؤدي إلى الإصابة بالإمساك.

مفاجأة مميزة في تغريدة “غوغل” حول هاتفها الجديد!

“ديلي ميل”.. كشفت “غوغل” النقاب عن الصور الأولى لهاتفها الجديد Pixel 4، وسط انتشار تسريبات عديدة للجهاز الذكي.

وفي منشور على حسابها الرسمي في “تويتر”، عرضت الشركة صور هاتفها الأسود الأملس، التي تُظهر وجود وحدة نمطية مربعة على خلفية الهاتف، يُشاع أنها تحوي 3 عدسات لكاميرا الخلفية، وفقا لـ PriceBaba.

وقالت “غوغل” في التغريدة: “حسنا، نظرا لوجود بعض الاهتمام، ها هو ذا! انتظر حتى ترى ما يمكنه فعله”.

وكشف مقطع فيديو حديث نشرته قناة Unbox Therapy على “يوتيوب”، عن جهاز يُزعم أنه نموذج من Pixel 4.

ويبدو أن النماذج المسربة توفر دليلا على وجود إطار صغير على الشاشة، يمكن استخدامه لتوفير التكنولوجيا المتقدمة، بما في ذلك المزيد من الكاميرات الأمامية.

وتوقع كثيرون أن أحدث هواتف Pixel من “غوغل”، سيعتمد على برنامج التعرف على الوجوه لفتح الهاتف. ونتيجة لذلك، يُقال إن جهاز الجيل التالي سيتجاهل كاشف بصمات الأصابع المثبت في الخلف، لقفل الهاتف وإلغاء القفل، وهي ميزة موجودة في هاتف Pixel 3.

وتقدم أحدث تسريبات للصور أدلة قليلة على شائعة نُشرت، في وقت سابق، من هذا الأسبوع، حول إدخال “غوغل” لشريحة جديدة من Project Soli.

وكشف موقع 9to5Google أن “غوغل” تفكر في تزويد هاتفها الجديد بشريحة تسمح للمستخدمين بالتحكم في أجهزتهم، باستخدام الإيماءات اليدوية.

ويمكن افتراض أن هاتف Pixel 4 سيعمل على نظام Android Q، وهو أحدث نظام تشغيل للهاتف المحمول من “غوغل”.

ومن المتوقع إصدار هاتف Pixel الجديد في أكتوبر، في حدث Made By Google.

العلماء يحددون أخيرا الآلية الغامضة المسببة لتصلب الشرايين

“غارديان”.. توصل الباحثون أخيرا إلى الآلية الغامضة التي تقف وراء تصلب الشرايين، وابتكروا أول دواء وقائي محتمل للحالة المرتبطة بالنوبات القلبية والخرف والسكتة الدماغية.

ويحدث تصلب الشرايين عندما يتراكم الكالسيوم في الجدران المرنة للأوعية، وهي عملية تحدث مع التقدم في السن وتتفاقم لدى مرضى السكري وأمراض الكلى. ويمكن أن يحدث التصلب أيضا عندما يتراكم الكالسيوم في لويحات دهنية في الشرايين، وهي حالة تسمى التصلب العصيدي.

ولم يتمكن العلماء من تحديد الآلية التي تسبب ترسب الكالسيوم من قبل، إلا أن الدراسة الجديدة توصل إلى حل اللغز الصعب، حيث كشفت النتائج أن الترسب يحدث بواسطة جزيء يسمى “بولي” (ADP-ribose) أو PAR، وهو بروتين من عائلة من البروتينات المشاركة في عدد من العمليات الخلوية مثل إصلاح الحمض النووي، والاستقرار الجيني، وموت الخلايا المبرمج.

ويقول فريق البحث إن هذه الآلية منطقية، نظرا لأن الشيخوخة وارتفاع ضغط الدم والتدخين واللويحات الدهنية هي عوامل خطر لتصلب الشرايين، وترتبط بتلف الخلايا، أو حتى تلف الحمض النووي الخاص بها.

وربما يكون هذا الاكتشاف الجديد مهما للغاية للمرضى، حيث أنه بحسب كاثي شاناهان، أستاذة إشارات الخلايا والمؤلفة المشاركة في الدراسة من جامعة كينغز كوليدج لندن: “إذا كانت عملية التكلس مدفوعة بهذه الخلايا، فهذا يعني أنه يمكن فعلا معالجتها”.

وكشفت نتائج الدراسة أنه عندما يوجد PAR في مستويات عالية خارج الخلايا، توجد رواسب الكالسيوم أيضا، علاوة على أن هذه المناطق كانت غنية بعلامات موت الخلايا، أو الخلايا التي بها تلف في حمضها النووي.

ووجدوا أيضا ارتباط PAR بالكالسيوم، وكذلك بعض البروتينات الموجودة بين الخلايا في جدران الشرايين والأنسجة المكونة للعظام.

ونتيجة لذلك، يقترح الفريق أن PAR، يلعب دورا رئيسيا ليس فقط في تكوين العظام ولكن في تصلب الشرايين.

وأظهرت تجارب أخرى، بما في ذلك لدى الفئران، أنه إذا تم حظر إنزيم يشارك في إنتاج PAR، فلن يترسب الكالسيوم في الشرايين حتى عند تلف الحمض النووي. ووجدوا أيضا أن المضادات الحيوية الموجودة المستخدمة لعلاج حب الشباب، المسماة “المينوسكلين”، يمكنها القيام بهذه المهمة.

ومع ذلك، يقول الفريق إنه على الرغم من أنه يبعث الأمل في إمكانية منع تصلب الشرايين في بعض الفئات المعرضة للخطر، إلا أن هناك بعض الأسئلة حوله، تحتاج لمزيد من البحث والدراسة.