محلي

“التربية” تستنجد بــ “البلدية” بعد تعدي مدرسة خاصة على مواقعها

 

دعت وزارة التربية بلدية الكويت نحو افادتها عما اذا كان هناك تعدي من قبل مدرسة دسمان النموذجية على الموقع المحجوز للوزارة والذي تم تحويل تخصيصة الى سكن معلمات من عدمة وانه في حال وجود تعدي على الموقع المحجوز للوزارة تزويدها بمخطط مساحي يبين حدود وابعاد كلا من مدرسة دسمان النموذجية مبنى مدرستي المتنبي والخنساء وكذلك الموقع الذي تم تحويله الى سكن معلمات من عدمة اضافة الى افادتها عن وجود تداخل بين حدود الموقع المذكور ومبنى مدرسة دسمان المتبنى سابقا المدرج ضمن المباني التاريخية للمجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب كما هو مذكور بكتاب صاحب المدرسة من عدمه .

واشار الوكيل المساعد للمنشات التربوية والتخطيط بالوزارة يسرى القحطاني لمدير عام بلدية الكويت الى موضوع المواقع المحجوزة لوزارة التربية بالقطعة 41 بمنطقة شرق والى صدور قرار المجلس البلدي المتضمن الموافقة على تحويل تخصيص الموقع من المخطط التنظيمي من روضة اطفال الى مجمع سكن معلمات .

وافاد انه من معاينة الموقع على الطبيعة تبين ان مدرسة دسمان النموذجية 1 والمرخص لها باستغلال مبنى مدرسة الخنساء المتوسطة بنات الحكومية سابقا ومدرسة دسمان النموذجية 2 المرخص لها باستغلال مبنى مدرسة المتنبي المتوسطة بنين سابقا قامت بضم مساحة الموقع الذي تم الموافقة على تخصيصة لسكن المعلمات الى مساحة المدرستين سالفتي الذكر و اقامة سور حول موقع الروضة وانه تم مخاطبة المدرسة لاخطارهم بالتعدي الواقع من قبلهم على الموقع المحجوز لوزارة التربية مشيرا الى افادة كتاب اصحاب مدرسة دسمان النموذجية ثنائية اللغة بان مبنى مدرسة المتنبي مسجلة ضمن المباني التاريخية وذلك وفق كتاب المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب .

كما اشار الى كتاب صاحب المدرسة الذي بين من خلاله انه تم تثبيت الموقع بنفس الحدود على الطبيعة و تداخل حدود الموقع الذي تم تحويله الى سكن معلمات مع المبنى الاثري المحافظ عليه تاريخيا من قبل المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب لافتا من خلالها الى ان وزارة التربية جهة الاختصاص هي التي اصدرت قرار بالموافقة على تحويل تخصيص الموقع من روضة اطفال الى سكن معلمات وايضا اعادة تثبيت حدود مدرسة دسمان النموذجية ثنائية اللغة المرخص له باستغلال مبنى مدرسة المتنبي ومدرسة الخنساء الحكوميتين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.