أهم الأخباربرلمانيات

المجلس ناقش استعدادات الحكومة لمواجهة “كورونا” 

ناقش مجلس الأمة في جلسة اليوم العادية تداعيات انتشار فيروس كورونا واستعدادات الحكومة لضمان صحة المواطنين، بناء على طلب مناقشة مقدم من مجموعة من النواب.
وأكد وزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح في مداخلة له في مستهل المناقشة، متابعة الوزارة لآخر تطورات انتشار الفيروس، واستعداداتها وجهوزيتها من خلال العديد من الإجراءات التي قامت بها حال وقوع أي إصابة داخل الكويت.
 وبين أن وزارة الصحة عقدت اجتماعات عدة لهذا الغرض وتم وضع التوصيات وتوجيه المختصين بكيفية التعامل في حال مواجهة أي حالة من خلال الكاميرات الحرارية وجميع الاحتياطات الأخرى.
ونفى الوزير وجود أي خطر من هذا الفيروس في الوقت الحالي، لافتاً إلى أن العلاج المتاح له في الوقت الحالي من خلال الأدوية الخافضة للحرارة والسوائل الساخنة والمضادات الحيوية.
وأوضح الصباح أن نسبة الوفيات من الفيروس الحالي متدنية مقارنة بالفيروسات الخطيرة  التي سبقته، مشيرا إلى أن الفيروس تركز في البداية في الصين ثم انتشر إلى 23 دولة حول العالم، وأنه وفقاً لآخر تحديث أمس الإثنين بلغ 17 ألفا و391 حالة حول العالم منها 17 ألفا و238 حالة في الصين وحدها وباقي الحالات تتوزع على دول أخرى.

وأشار إلى أن من بين الإجراءات التي اتخذت على المستوى الخليجي صدور توصيات من اجتماع وزراء الصحة الخليجيين بمغادرة الدبلوماسيين وعوائلهم من المدن الموبوءة في الصين ومنع مواطني دول مجلس التعاون من السفر إليها الا للضرورة القصوى.

وفيما يتعلق بالإجراءات الوقائية أوضح الوزير تزويد الادارة العامة للطيران ببطاقات المراقبة الصحية لجميع المسافرين والقادمين في جميع الخطوط الجوية، مضيفاً أنه في حال اكتشاف أي حالة سوف يتم عزلها وأنه تم تجهيز جناح في المستشفيات لهذا الغرض.

وأضاف أن الوزارة أتمت الاتفاق مع باقي الوزارات لتوعية المواطنين والمقيمين وتم وضع خط ساخن للرد على الاستفسارات.
مداخلات نيابية

وأكدت مداخلات نيابية أهمية الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها وزارة الصحة، مطالبين بالتنسيق بين وزارات الدولة وتشجيع العمل التطوعي من أجل تكثيف الإجراءات الوقائية والتوعوية.

كما أشار نواب إلى أهمية إنشاء جهاز لإدارة الأزمات وتشديد الرقابة الصحية في المطار والحدود وتعزيز دور العيادات الصحية المدرسية.

ورأوا أنه من المفترض معالجة الوضع الصحي بالكامل والأخطاء الطبية التي تعددت بالمستشفيات الحكومية، لافتين إلى أن عدم تعقيم المستشفيات يعرض الكثير من المرضى للإصابة بالفيروسات المختلفة.

كما طالب نواب وزارة الخارجية بالحرص على إجلاء جميع الرعايا الكويتيين من الصين، وسرعة تعليق رحلات الطيران القادمة منها، إضافة إلى فحص المواد الآتية للبلاد عن طريق الموانئ، وتعزيز الإجراءات الطبية في المطار بأطقم طبية وغرف عزل للحالات المصابة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.