رياضةرياضة عالمية

ليفربول يفوز على مضيفه نورويتش بهدف ساديو ماني

واصل ليفربول تفوقه على منافسيه في الدوري الإنجليزي، واقترب خطوة إضافية من إحراز اللقب، بفوز صعب على مضيفه نورويتش سيتي 1-0 مساء السبت، ضمن الجولة 26.

وسجل ساديو ماني هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 78، من لعبة أثارت اعتراضات نورويتش، بدعوى وجود خطأ على السنغالي.

ورفع ليفربول رصيده في الصدارة إلى 76 بفارق 25 نقطة أمام مانشستر سيتي الذي يملك مباراة مؤجلة، فيما تجمد رصيد نورويتش عند 18 نقطة في المركز الأخير.

واعتمد ليفربول على طريقة اللعب المعتادة 4-3-3، فوقف جو جوميز مجددا في عمق الخط الخلفي إلى جانب فيرجيل فان دايك، بإسناد من الظهيرين ترينت ألكسندر أرنولد وأندي روبرتسون.

وحدث تبادل لافت للأدوار بين ثلاثي الوسط جوردان هندرسون ونابي كيتا وجورجينو فينالدوم، فيما تكون الخط لهجومي من الثلاثي محمد صلاح وأليكس أوكسليد تشامبرلين وروبرتو فيرمينو.

في الناحية المقابلة، لجأ نورويتش سيتي إلى طريقة اللعب 4-2-3-1، فتشكل الدفاع من الرباعي ماكس أرونز وكريستوف زيميرمان وجرانت هانلي وسام بيرام.

ووقف الثنائي ألكسندر تيتي وكيني ماكلين في منتصف الملعب، وتمركز الثلاثي لوكس روب وأوندري دودا وتود كانتويل، وراء رأس الحربة تيمو بوكي.

وأطلق أرنولد تسديدة من بعيد مرت بجانب مرمى نورويتش سيتي في الدقيقة الأولى، وتبادل صلاح الكرة مع فينالدوم، قبل أن تصل إلى تشامبرلين الذي أطلق تسديدة سهلة في متناول الحارس رود كرول بالدقيقة التاسعة.

وشكل نورويتش دفاعا صارما قويا يصعب اختراقه، رغم استحواذ لاعبي ليفربول على الكرة بنسبة وصلت إلى 65% في منتصف الشوط الأول، لكن دون تشكيل هجمة خطيرة واحدة على المرمى.

واضطر نورويتش سيتي لإجراء تبديل مبكر مع إصابة بيرام الذي دخل مكانه جمال لويس، وارتدت تسديدة تشامبرلين من المدافع زيميرمان في الدقيقة 29.

وواصل ليفربول اعتماده على التسديد من بعيد، وهذه المرة عن طريق كيتا الذي مرت محاولته بعيدا عن المرمى في الدقيقة 34.

وأهدر نورويتش سيتي فرصة خطيرة في الدقيقة 36، عندما وصلت كرة طويلة إلى روب الذي واجه الحارس أليسون بيكر، لكنه آثر التمرير إلى زميله بوكي، ليقطع أليسون الكرة، وحاول صلاح التسجيل من خلال كرة مقوسة ارتدت من الدفاع إلى ركنية لم تثمر في الدقيقة 38.

صلابة نورويتش الدفاعية فرضت حضورها في الشوط الثاني، وتألق الحارس كرول في إبعاد تسديدة كيتا الخطيرة إثر تمريرة من صلاح في الدقيقة 58.

عادل كرول بعد دقيقة واحدة فقط ليلعب دورا بطوليا، عندما أبعد بمهارة تسديدة صلاح الماكرة، لترتد الكرة إلى كيتا، لكن الحارس الهولندي كان للأخير بالمرصاد.

وأجرى مدرب ليفربول يورجن كلوب تبديلا مزدوجا، دخل من خلاله فابينيو والعائد من الإصابة ساديو ماني مكان فينالدوم وتشامبرلين، ولم يتمكن صلاح من استغلال تمريرة روبرتسون لترتد محاولته من الدفاع.

ونجا ليفربول من هدف محقق في الدقيقة 74، عندما ارتدت محاولة تيتي البعيدة من القائم، ليأتي الرد في الدقيقة 78 عن طريق ماني الذي استقبل بمهارة مناولة هندرسون الطويلة، ليحتك بمدافع نورويتش ويسدد في الزاوية السفلى القريبة لمرمى نورويتش، مهديا فريقه هدف التقدم.

ولجأ الحكم إلى تقنية الفيديو لتبين مدى صحة الهدف، قبل أن يقرر اعتماده.

وكاد ليفربول يضيف هدفا في الدقيقة 87 عندما وصلت عرضية أرنولد إلى فيرمينو، الذي فشل في متابعة الكرة بالشباك من مسافة قريبة، وحصل بوكي على فرصة معادلة النتيجة في الدقيقة الأخيرة لكن محاولته استقرت في أحضان أليسون.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.