أهم الأخباربرلمانيات

رئيس مجلس الأمة: تسلمت كتابا من وزير الصحة يوصي بإلغاء الجلسة المقبلة بعد إصابة نائبين بـ”كورونا”

(كونا) – أعلن رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم اليوم الأحد تسلمه كتابا رسميا من وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح يوصي بإلغاء جلسة بعد غد الثلاثاء بعد إصابة نائبين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

وأوضح الغانم في تصريح صحفي في مجلس الأمة أن ذلك يأتي لضرورة التأكد من عدم وجود مصابين آخرين مبينا أن مكتب المجلس سيجتمع غدا الاثنين لاتخاذ قرار بهذا الشأن.

وقال إن كتاب وزير الصحة تضمن عدة أمور أهمها تأكيد إصابة نائبين بفيروس كورونا سائلا المولى سبحانه وتعالى الشفاء العاجل لهما.

وأضاف أنه وفقا للبروتوكولات الصحية فقد كان مقررا إجراء الفحوصات للنواب يوم غد إلا أنه بناء على كتاب وزير الصحة والمرفق به كتاب من الوكيل المساعد لشؤون الصحة العامة بشأن طلب تأجيل جلسة يوم الثلاثاء ستجرى الفحوصات للنواب يوم السبت المقبل الموافق 19 سبتمبر الحالي.

وذكر أنه بناء على بروتوكول الصحة العامة فالتأكد من صحة نتائج هذه الفحوصات يستوجب اجراء الفحص في اليوم السابع من تاريخ الإصابة إضافة إلى العديد من تفاصيل البروتوكولات الصحية.

وبين أن الحكومة طلبت تأجيل جلسة الثلاثاء بسبب الوضع الحالي والإفادات بأنه قد يكون هناك إصابات لنواب آخرين.
وأشار إلى أن كتاب وزير الصحة سيعرض على مكتب المجلس في اجتماعه غدا وسيقرر المكتب ما يراه مناسبا وفقا لهذا الكتاب وبناء على تفويض المجلس له فيما يتعلق بعقد الجلسات أثناء جائحة (كورونا).

وأوضح أنه إذا كان هناك تأجيل لجلسة بعد غد الثلاثاء فستعقد الجلسة يوم الثلاثاء الذي يليه “وهذا ما أتوقعه بناء على هذا الكتاب”.

وعزا عدم فحص النواب يوم غد إلى إفادة وزير الصحة بناء على سؤال الغانم بأن “الفحوصات التي تجرى غدا قد لا يتبين منها كل من يحمل الفيروس أو المرض وهم يحتاجون إلى عدد معين من الأيام حتى تتبين الإصابة وذلك بناء على البرتوكول”.

ولفت إلى أنه بعد إصابة أكثر من نائب بمرض (كورونا) فلا يمكن تحديد عدد المصابين نتيجة الجلسات الثلاث التي عقدت الأسبوع الماضي.

وكان رئيس مجلس الأمة وجه الدعوة إلى عقد جلسة عادية يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين لاستكمال نظر بنود جدول الأعمال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.