محليات

القبندي: المرأة شريك أساسي بتنفيذ رؤية (كويت جديدة 2035)

(كونا) – اكدت اكاديمية كويتية اليوم الثلاثاء ان المرأة الكويتية بما تملكه من خبرات وقدرات ومؤهلات “تعد شريكا أساسيا في اعداد وتنفيذ رؤية (كويت جديدة 2035) جنبا الى جنب مع الرجل الكويتي”.

جاء ذلك في ورقة عمل لأستاذ التخطيط الاجتماعي بكلية العلوم الاجتماعية – جامعة الكويت الدكتورة سهام القبندي أمام (مهرجان المرأة العربية للابداع والتميز) في دورته الرابعة الذي يعقد تحت عنوان “المبادرات التنموية للمرأة العربية”.

واوضحت القبندي في ورقة العمل بشأن استراتيجيات تمكين المرأة الكويتية “المؤشرات والأبعاد التنموية” (رؤية كويت جديدة 2035) ان اهداف التمكين للمرأة الكويتية تتمثل في زيادة حجم مشاركة المرأة في سوق العمل مساواة بالرجل وتعظيم استفادتها من عائد المشاركة في التنمية.

واضافت ان الاهداف تتمثل ايضا في التشجيع والعمل على تحفيز المرأة وزيادة قدرتها واعتمادها على الذات وادماجها في الحياة العامة فضلا عن الاستقلالية التي تعني حريتها في خياراتها وانتقاء أساليب عملها والمفاضلة بين الأولويات والبدائل لصياغة قراراتها.

واشارت القبندي الى اهمية زيادة احساس المرأة بمكانتها ودورها والواجب الذي تؤديه تجاه المجتمع الى جانب الثقة بالنفس بما يعزز ادراك المرأة لامكانياتها وما لديها من طاقات والتمكن من أداء ما يوكل اليها من مهام وايجاد حلول ذاتية لمشاكلها.

وذكرت ان القائمين على وضع خطة التنمية الوطنية حرصوا على صياغة اهداف عامة تمكن المرأة وتدعمها “كشريك فعال في التنمية المستدامة” ومنها استحداث قانون موحد للمرأة العاملة.

واشارت في هذا السياق الى اضافة مجموعة من الحقوق الايجابية لزيادة مساهمة المرأة الكويتية في قوة العمل في القطاع الحكومي والأهلي والخاص وتوفير فرص رعاية متميزة للأسرة وتوفير وظائف ومشاريع استثمارية صغيرة للمرأة (القطاع الأهلي) ومهن تقوم على نظام (القطاع الخاص).

كما اشارت الى انشاء مؤسسة مالية لدعم برامج عمل المرأة في القطاعين (الأهلي والخاص) واستحداث برامج ومناهج تأهيلية وتدريبية خاصة للمرأة لتطوير قدراتها الحالية وبما يتناسب مع المفاهيم الجديدة التي تتصل بدور المرأة التنموي.

ولفتت القبندي الى ان خطة التنمية الوطنية (كويت رؤية جديدة 2035) تعبر عن تصور سمو أمير البلاد برؤية الكويت بحلول عام 2035 مضيفة ان هذه الرؤية التي اعلنتها الحكومة الكويتية في يناير 2017 تهدف الى تحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري جاذب للاستثمار.

واكدت القبندي ان المرأة الكويتية “أثبتت كفاءتها وحققت انجازات كبيرة من مظاهر الاهتمام بالمرأة في المجتمع الكويتي” مشيرة الى ان الحكومة ترجمت ذلك الاهتمام ضمن الخطة الانمائية والخطط التنموية.

وتهدف ورقة العمل الى رصد وتحليل استراتيجية تمكين المرأة في اطار كويت جديدة واستعراض أهم الجهود الحكومية واسهامات القطاع الخاص في تحقيق تمكين المرأة الكويتية.

واكدت الورقة أهمية تحفيز بيئة العمل التي تنمي قدرات المرأة الكويتية وتحقق المساواة بين الجنسين وأن الوعي والادراك بأهمية تمكين المرأة هما الدافع الأول نحو تبني مبادرات تنموية لتمكين المرأة وتكثيف مواردها لتطوير القدرات مستقبلا ومنحها الفرصة الملائمة والمشاركة في اعداد وتنفيذ رؤية (كويت جديدة 2035).

وكانت رئيس مهرجان المرأة العربية للابداع الدكتورة آمال ابراهيم قد اعلنت أن النسخة الرابعة من المهرجان سوف تشهد العديد من الفعاليات التي تهدف الى اثراء العمل النسوي وتعزيز دور المرأة في المجتمعات العربية.

وقالت في تصريح صحفي ان القائمين على المهرجان وضعوا مجموعة من المعايير على أساسها يتم تكريم الشخصيات النسائية الأبرز والأنجح عربيا في مختلف المجالات تشجيعا وتحفيزا لاستكمال مسيرتهن المهنية وكذلك تشجيع الفتيات والنساء على تحقيق النجاحات المختلفة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.